أخبار عاجلة

94 نائبا شيعيا فقط أيدوا الجلسة.. وزير سابق يكشف سيناريو إفشال حكومة علاوي

كشف القيادي في حركة التغيير ووزير الهجرة والمهجرين السابق، جاسم محمد، الأربعاء، عن أبرز أسباب فشل محمد توفيق علاوي في تشكيل الحكومة الجديدة. مشيراً الى أن الخلافات بين الشيعة حول آلية تعامل علاوي وطريقة تفكيره كانت السبب الرئيسي في منع الاعلان عن ولادة الحكومة الجديدة.
وقال محمد، في تصريح له، إن “الخلافات بين الشيعة حول طريقة تعامل علاوي اضافةً الى دعم الصدر وآلية اختيار الأسماء المقترحة للحكومة، كانت السبب الرئيسي في فشل تشكيل الحكومة”، مضيفاً أن “الدليل على ذلك انه من بين 187 نائباَ شيعياً لم يحضر سوى 94 منهم، في وقت يحتاج علاوي الى 165 نائباً فقط لنيل الثقة من البرلمان”.
وأشار إلى، أنه “من حق الكرد والسنة رفض الكابينة الوزارية كما الحال مع نصف الشيعة”، مؤكداً أن “الوفد الكردي الخاص بالمفاوضات لتشكيل الحكومة أعلن عن دعمه الكامل لهذا المشروع ولن يكون عائقاً أبداً في ذلك”.
وأوضح، أن “الملفات التي كانت مهمة لدى الوفد الكردي المفاوض لتشكيل الحكومة كان أبرزها ما يتعلق بميزانية الاقليم وأوضاع كركوك والمناطق الاخرى والملف الامني، إلا أنه فقط ملف الميزانية كان واضحاً لدى علاوي الى حدٍ ما اما الملفات الأخرى لم تكن لديه أية رؤية واضحة لمعالجتها أو وعود واستراتيجية لمعالجتها”.
ورأى القيادي في التغيير، أن “علاوي لم يكن جيداً في إدارة الحوارات ولم يمتلك كاريزما مطلوبة لهذا العمل، اضافةً لعدم وجود أي فريق معه لتسهيل المهمة عليه سوى اعتماده على بعض الأشخاص أداروا ظهورهم له”.

شاهد أيضاً

صحة كربلاء تُعلن نجاح خطة طوارئ زيارة الأربعين وتكشف بالأرقام الحصيلة الإجمالية لخدماتها المُقدمة للمُواطنين والزائرين

  سليم كاظم أعلنت دائرة صحة كربلاء المقدسة ، الأربعاء ، نجاح خطة طوارئ زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *