منها الابتعاد عن المقليات وممارسة رياضة المشي (٤) نصائح مهمة لتجنب زيادة الوزن في رمضان  

الأحساء
زهير بن جمعه الغزال

 

اوضحت أخصائية التغذية العلاجية غنى خرسان، أنه مع كثرة الموائد الرمضانية المعروفة بوجباتها الشهية قد لا يستطيع البعض السيطرة والمقاومة على شهيته المفتوحة نحو الوجبات المختلفة (ما لذ وطاب) ، والتى بدورها تؤدى إلى تناول الطعام بكثرة مما قد يكون لذلك أثرًا غير صحيًا أحيانًا فيؤدى إلى زيادة سريعة في الوزن و تراكم الدهون في الجسم .
نظام غذائى صحى
وأشارت إلى أن الحل في هذه الحالة يكمن باتباع نظام غذائى صحى وفعال لخسارة الوزن المكتسب في الأيام الأولى من رمضان، وليضمن للجسم الصحة و التوازن باقي أيام الشهر الفضيل ، فعند البدء بالإفطار، من المهمّ شرب كوب من الماء أو اللبن الرائب مع تناول 1-3 تمرات ثمّ الانتظار حوالي 20 دقيقة ريثما يتم تأدية صلاة المغرب، وبعدها يمكن البدء بتناول حساء الخضار او العدس  ( مع الابتعاد قدر الامكان عن الحساء الغني بالكريمة أو الاضافات الدسمه )

الفواكه بديل للحلوى
ولفتت إلى أنه يمكن بعد ذلك تناول الطبق الرئيسي ، والذي لا يجب إختياره بشكل عشوائي، بل يجب أن يتكوّن من البروتينات الخالية من الدهون (صدور الدجاج المشوية او سمك مشوي او قطعه من اللحم الاحمر الخالي من الدهون ) ، مع مقدار مناسب لاحتياج الشخص من النشويات ( حبتين من السمبوسه المخبوزه بالفرن او الأرز أو البطاطس المشوية او الخبز) – كما أن مراجعة اختصاصية التغذية مفيد جدًا لتحديد الكميات المناسبة من النشويات لكل شخص بحسب حالته الصحية واحتياجات جسمه واهدافه – واضافة إلى ذلك تناول كميّة غير محدودة من الخضار الغير نشوية ، وبدلًا من الحلوى يفضل تناول حصة من الفاكهه بعد صلاة التراويح.

عدم اهمال السحور
وعن وجبة السحور مضت قائلة:
من الضروري تناولها وعدم تخطيها ، ويجب ان تحتوي على مصدر من البروتين مع النشويات المعقدة ، وهناك بعض الاختيارات الخفيفه التي تحقق تلك القاعده دون أن تؤثر على زيادة الوزن وهي:
– سموذي الموز مع الحليب او الزبادي تحضر بالخلاط ، ولمزيد من الفائده يمكن اضافه بعض أوراق السبانخ وملعقة صغيرة من بذور الشيا.
– حبتين من البيض المسلوق مع قطعه توست اسمر وسلطه خضراء.
– نصف كوب من الشوفان المطبوخ مع كوب حليب قليل الدسم وبعض قطع الفاكهه .
رياضة المشي مهمة
وللحفاظ على توازن الجسم وعدم زيادة الوزن في الشهر الفضيل خلصت اخصائية التغذية العلاجية إلى القول:
– انصح بالمداومه على نشاط حركي خفيف كالمشي ساعه يوميا  في الفتره مابين الافطار والسحور .
⁃ من المهم جدا تناول كميات كافيه من الماء بين الافطار والسحور (كوب من الماء كل ساعه).
⁃ الابتعاد عن المقليات واستبدالها بالشوي ، الابتعاد عن العصائر و الحلويات قدر المستطاع ويمكن تناول قطعه صغيرة منها مرتين اسبوعيا.
⁃ خيارات مثاليه عند الاحساس بالجوع :  الخضروات كالخيار او الجزر ، او اللبن الزبادي ، او حبة فاكهه او حفنة صغيرة من  المكسرات .

شاهد أيضاً

حفل معايدة عيد الفطر لمقيمات حماية الدمام

  الاحساء /زهير بن جمعه الغزال نظمت وحدة الحماية الاجتماعية بالدمام تحت إشراف و تنسيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *