جدران من الطوب اللبن في المدينة التي تم الكشف عنها مؤخرا بمنطقة الأقصر جنوب مصر.

في إطار مساعيها لإحياء الاهتمام بالسياحة الثقافية والآثار الفرعونية، تعرض القاهرة السبت اكتشافها الجديد لمدينة “صعود آتون” التي يعتبرها مكتشفوها “المدينة الذهبية المفقودة”، والتي تم العثور عليها بمنطقة الأقصر جنوب البلاد، ويفوق عمرها ثلاثة آلاف سنة. وقال عالم الآثار المصري زاهي حواس رئيس بعثة التنقيب التي اكتشفت المدينة، إن الاكتشاف يمثل “أكبر مدينة (فرعونية) على الإطلاق في مصر”.