عائدات نفط أوبك تتراجع لأدنى مستوى في 18 عاما

متابعة/الراي العام العراقي

كشفت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، يوم السبت، ان عائدات نفط أوبك تراجعت إلى أدنى مستوى في 18 عاما، عازية السبب الى تفشي وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية.

وقالت الادارة في تقرير  إن إيرادات أوبك من تصدير النفط الخام لعام 2020 ستنخفض إلى 323 مليار دولار، وهذا سيكون أدنى مستوى إيرادات في 18 عاما مقارنة بـ595 مليار دولار إيرادات نفطية لعام 2019.

وبينت أن الجزء الأكبر من عائدات النفط الجماعية لأوبك لعام 2020 سيكون للمملكة العربية السعودية باعتبارها أكبر مصدر في المنظمة.

واوضحت الإدارة ان إجمالي عائدات النفط السعودي لعام 2019 بلغ 202 ملياري دولار، أي أكثر من ثلث الإجمالي  لعائدات منظمة اوبك، مشيرة الى ان عائدات العام الماضي ستتأثر بالوباء مثل تلك الخاصة بمصدري أوبك الآخرين.

وتوقعت الادارة ان ينخفض نصيب الفرد للدول داخل منظمة اوبك من صافي عائدات تصدير النفط للعام الماضي الى 638 دولارا نزولا من 1.201 دولار لعام 2019 و1.476 دولارا في عام 2018.

ولم تستبعد الادارة ان الانخفاض في الإيرادات يمكن أن يضر بالميزانيات المالية للدول الأعضاء التي تعتمد بشكل كبير على مبيعات النفط لاستيراد السلع وتمويل البرامج الاجتماعية ودعم الخدمات العامة.

لكن منظمة أوبك نفسها متفائلة بحذر بشأن المستقبل القريب، على الرغم من العجز الكبير وزيادة القروض لدعم الميزانيات، وتتوقع المنظمة أن يبدأ الطلب على النفط في الانتعاش هذا العام.

وتوقعت المنظمة ، في تقريرها الشهري الأخير عن سوق النفط، أن يرتفع الطلب على النفط هذا العام بمقدار 5.9 ملايين برميل يوميًا ليصل إلى 25.9 مليون برميل يوميًا.

ومرة أخرى، سيكون المحرك الأكبر هو الاقتصادات الآسيوية، حيث من المتوقع أن يقفز الطلب بمقدار 3.3 ملايين برميل يومياً اعتباراً من عام 2020 عندما قدرت أوبك انخفاضه بما يصل إلى 9.8 ملايين برميل يومياً.

شاهد أيضاً

موجز انباء اليوم الجمعة

  اعداد/ سناء النقاش ١.العراق خامس أكبر مصدري النفط الخام الى الصين في حزيران ٢.هيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *