تنظيم دار تربية الاحساء اجتماع مرئي لمشروع الاستقلال السكني للدور الايوائية

 

الاحساء /زهير بن جمعه الغزال

من منطلق رؤيه المملكه العربيه السعوديه ٢٠٣٠م لتمكين المرأه السعوديه والذي تسعى إليه وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في انتقال مستفيديها من الرعوية الى التنموية ومن متلقين خدمه (مساعده) الى منتجين ( تمكين ) .
اطلقت الأدارة العامة لرعاية وتمكين الإيتام مشروع الاستقلال السكني الذي يهدف الى تمكين الفتيات وعيشهن خارج الدور الايوائيه بسكن مستقل ملك وفق شروط ومعايير وضوابط محدده بهدف الارتقاء بجوده حياتهن وتحقيق الحياه الكريمه الآمنه لهن ..
وسعيا من مديره دار التربيه الاجتماعيه بالاحساء الأستاذة نورة بنت فلاح القحطاني لتحقيق نجاح هذا المشروع وحرصا على مستقبل الفتيات في الاستقلالية نظمت اجتماع مرئي بعنوان ( ماخاب من استشار ) بالتعاون مع مديرة دار التربية الاجتماعية بجده الاستاذة أماني بنت عبدالله الجحدلي والفريق القائم على مشروع الاستقلاليه في المنطقة الغربية بحضور سعاده مساعده مدير عام فرع وزارة الموراد البشريه والتنميه الاجتماعيه الأستاذة / ابتسام بنت عبد الله الحميزي والأستاذة / تغريد عسيري مديره الاسر الكافله بالمنطقه الشرقيه والمشرفه على المشروع بالمنطقه .
والذي يهدف الى تبادل الخبرات والتجربه في نجاح انتقال فتيات دار جده الى الاستقلال بسكن مستقل .
تخلل الاجتماع العديد من المناقشة والحوار حول الالية المتبعة في تنفيذ المشروع بجميع مراحله التي تفضلت أ ايمان وفريقها بالشرح والاجابة عليه .
وفي الختام شكرت مساعده مديره عام فرع الوزارة أ ابتسام الحميزي مديرة الدار وفريقها القائم والمتابع لتنفيذ هذا المشروع في الاحساء على تنسيقها لهذا اللقاء المثمر كما شكرت مديرة دار التربيه بجده أ أماني الجحدلي وفريقها على أثرائهم بتجربتهم للفريق القائم للمشروع بالاحساء حيث كان يحكي تجارب واقعية من أرض الميدان، ويحقق اهداف الوزارة في برامج الاستقلالية والتمكين للمستفيدين، والتكامل ونقل المعرفة بين الفروع الشريكة في نفس الخدمات نحو تحقيق التميز في الأداء.
كما دعت الى الاستمرارية لمثيل تلك المبادرات التي تسهم في نجاح المشاريع القيمه…

شاهد أيضاً

قائمقام الهندية يلتقي عضو الهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين العراقيين في كربلاء المقدسة

متابعة/مرتضى السعيدي التقى قائمقام الهندية المهندس منتظر الشافعي عضو الهيئة الادارية لنقابة الصحفيين العراقيين فرع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *