تحية قطر بمثلها


كتب زيد السربل 

إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شيء حسيبا… بالامس وردني اتصال من صديق واخ عزيز من دولة قطر الهبت مشاعري واحاسيسي الجياشه لحسن مفردات عباراته واسلوبه الراقي بكلماته التي لاتقدر بثمن … عبر عن امتنانه وشكره وتقديرة لجهود القائمين على مبادرة نبض المونديال وحيا مايقوم به جميع اعضاء هذه المبادرة الاعلامية التطوعية ووصفها على حد قوله بانها مفخرة ومحل اعجاب وتقدير وثقة اخوانهم في دولة قطر وخاصة المسؤولين عن الحركة الاولمبية والرياضية القطرية والقائمين على تنظيم المونديال التاريخي … مفردات تثلج الصدر بمدلولات معانيها وقيمتها المعنوية وتعد وسام من الذهب الخالص نطوق فيه اعناقنا وستبقى مثل هذه الكلمات عالقه في الاذهان الى الابد … وحافز لمزيد من العمل الحاد والمخلص … صوت اعلامي قطري حر وصادق خرج بنبراته من الاعماق ومن صميم القلب وهنا يظهر المعدن الاصيل وقيمته الحقيقية … شهادة وفاء وتقدير حررت قبل موعدها بحق مبادرتنا وهي محل فخرنا واعتزازنا … ويعجز اللسان ويقف حائرا بالرد على مثل هذه التحية …. ومهما كانت الردور فانها لاتفي ولايمكن ان ترتقي لمستوى مقام صاحبها …. وسر النجاح للتفوق القطري يتضح في مثل هذه المواقف الاخلاقية الايجابية التي تفرض على الآخرين احترامها والانحناء امامها … وعندما تسطر قطر اي نجاح فهو نجاح يحسب للعرب قاطبة ويحسب لنا في الخليج العربي بالدرجة الاولى … وليس امامي في مثل هذا الموقف الا ان ارد التحية وارفع لهم القبعة احتراما واجلالاً… ومهما كان ردي فانه يقف عاجزا ويعد نقطة في محيط بحق الاخ العزيز الغالي حمد يوسف العبيدلي رئيس قسم الاعلام باللجنة الاولمبية القطرية…. ويسرني بهذه المناسبة بالاصالة عن نفسي ونيابة عن فريق عمل نبض المونديال ان نتقدم لابو يوسف شخصيا ولاهلنا في دولة قطر باسمى وازكى وارق التحيات …. والتحية موصولة لدولة قطر بمثلها واكثر منها متمنيا ان ترفل قطر الشامخة قيادة وحكومة وشعبا بثوب العز والرفاه والنماء وان يسدد الله عز وجل خطاها على درب الخير والنجاح والسداد .

شاهد أيضاً

ادفوكات.. يدق ناقوس الخطر

  سعد رزاق الأعرجي مع اقتراب المهمة المصيرية والتي ستشكل علامة فارقة في سفر الرياضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *