أخبار عاجلة

أحمد الصيفي رئيس مجلس الأمناء للجامعة،وعالم أزهري رئيس لها *وسط حضور كبير : الإعلان عن مشروع الجامعة الإسلامية في أمريكا اللاتينية*

 

الاحساء/زهير بن جمعه الغزال

أعلن المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية بأمريكا اللاتينية والكاريبي ومركز الدعوة بأمريكا اللاتينية عن انطلاق مشروع الجامعة الإسلامية في أمريكا اللاتينية عبر احتفالية كبيرة تم فيها توقيع بروتوكول التعاون الأكاديمي مع الجامعة الإسلامية بمنيسوتا وبحضور البروفيسور الدكتور وليد المنيسي رئيس الجامعة الإسلامية بمنيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية. تم الاحتفال في مدينة ساوباولو البرازيلية، وحضره ممثلون أكاديميون ومسؤولو المراكز والجمعيات الإسلامية في دول أمريكا اللاتينية. واتفق الطرفان على تأسيس مجلس أمناء للجامعة الإسلامية في أمريكا اللاتينية وفق لائحتها الداخلية يضم نخبة من الأعيان والخبراء والمانحين برئاسة الحاج أحمد بن علي الصيفى مدير ومؤسس مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، كما أعلن عن تسمية الدكتور عبد الحميد متولى رئيسا للجامعة الإسلامية في أمريكا اللاتينية وهو عالم أزهري ويشغل حاليا منصب رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية بأمريكا اللاتينية والكاريبي، ونص بروتوكول التعاون على تسمية الدكتور حمادة غازي مديرا تنفيذيا للجامعة وعميدا لكلية الدراسات الإسلامية باللغة البرتغالية ومقرها مدينة ساوباولو، وتسمية الإعلامي محمد المهداوي أمينا عاما للجامعة، واستاذ التربية محمد أمامة وكيل الجامعة لعمادة شؤون الطلاب وتسمية الشيخ علي الخطيب ممثل دار الفتوى اللبنانية في البرازيل وأمريكا اللاتينية وكيلا لكلية الدراسات الإسلامية باللغة البرتغالية والشيخ محمد أمامه وكيلا لشؤون الطلاب. وأعلن مجلس الجامعة عن تسمية الدكتور محمد منصور وهو محاضر دولي باللغة الاسبانية عميدا لكلية الدراسات الإسلامية باللغة الإسبانية ويكون مقرها دولة المكسيك وتسمية الدكتور أحمد عبده – محاضراً مقيماً في فنزويلا – وكيلا لكلية الدراسات الإسلامية باللغة الإسبانية والداعية عيسي جارسيا امينا للفرع الاسبانى ، وتقدم الجامعة الإسلامية في أمريكا اللاتينية مناهج وخططًا دراسية معتمدة لدرجات الدبلوم والليسانس والماجستير والدكتوراة عن طريق الدراسة الحضورية والتعليم المتزامن عبر غرف المحادثة باللغات البرتغالية والإسبانية المحلية كما تتجه الجامعة للتعاون مع الجامعات العالمية ورابطة الجامعات الإسلامية، ورابطة العالم الإسلامي بالسعودية، والجهات الأكاديمية في العالم الإسلامي. و تجسد بأهدافها أول رؤية استراتيجية تعليمية، تلبي الرغبة الكبيرة للتعرف على الثقافة والحضارة الإسلامية في منطقة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

شاهد أيضاً

وفد من المجلس الاستشاري بالشارقة في جولة ثقافية لمهرجان الفنون الإسلامية

  مراسلنا في الاحساء/زهير بن جمعه الغزال زار أعضاء اللجنة الثقافية، والفنية، والتربية ، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *