أخبار عاجلة

وزارة الثقافة تعلن مشروع لتفعيل الرقابة في تشييد النُصب والجداريات

كشفت وزارة الثقافة، اليوم الأحد، عن مشروع لتفعيل دورها الرقابي في تشييد النُصب والجداريات في البلاد.

وذكر بيان للوزارة ان وزير الثقافة كشف عن مشروعه بتوجيه مقترح لرئاسة الوزراء يلزم جميع دوائر الدولة باستشارة الوزارة قبل تنفيذ أي أعمال تشكيلية سواء كانت نصباً أو جداريات، للحد من المبادرات الشخصية غير المحسوبة بمعايير فنية وجمالية ما يسيء إلى العديد من المؤسسات والشخصيات والمدن”.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن “ذلك جاء خلال لقاء وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم، اليوم وفد جمعية التشكيليين العراقيين برئاسة أمين سر الجمعية قاسم حمزة، لمناقشة دور الجمعية الفني ومد أواصر التعاون مع دائرة الفنون العامة إحد تشكيلات الوزارة”.
وأضاف أن “اللقاء بحث فرص التعاون ما بين الوزارة والجمعية والجهات النقابية الأخرى في دعم المشاريع الثقافية المعنية بالفن التشكيلي العراقي.

ولفت ناظم في معرض الحديث الى تقفي أثر الأعمال الفنية المسروقة والمهربة واستعادتها إلى مشروع الدكتور أحمد ناجي آل سعيد في لندن، المعني في وضع أرشيف للوحات الفنية العراقية لاسيما المسروقة منها، الأمر الذي سيسهل استعادة هذا الإرث الجمالي أو إيقاف عمليات بيعه على الأقل”.

ودعا ناظم رئيس وفد الجمعية ومدير عام دائرة الفنون إلى التعاون مع آل سعيد لإنجاح المشروع لما في ذلك من عائد للفن والثقافة العراقية”.

يشار الى ان صورة تمثال لنصب الأسد في محافظة النجف أثارت مؤخراً حالة من السخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

ونفت بلدية النجف ما تناقله مواقع التواصل عن وثيقة مسربة تشير الى ان سعر النصب الواحد كلف 79 مليون دينار وقالت للمربد ان السعر الحقيقي للأسد هو 500 الف دينار.

 

شاهد أيضاً

من الذاكرة الكربلائية/ المشهد الواحد والستون من يدري بالباطن شكو.. كلها عليها الظاهر ( الهموم تقتل عزيز النفس) هذا ما جرى…

   حسين أحمد الإمارة – في ليلة مقمرة عاد متأخراً محملاً بهموم لا يحتملها الجبل. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *