أخبار عاجلة

نشر اليوم في النَهار نيوز المصرية عامريات.. وإن زعلوا.. لا “مبروك” لهم ولا عليهم..!

 

كتب/ طلال العامري


خلال عرس انتخابات الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية، رأينا الكثير من الزملاء الأحباب وغير “المحبين” لنا.. تعاملنا مع الأغلبية بـ”بحبٍ” لافت..
كيف لا نفعل والكثير منهم قاموا بالتهنئة لنا عن مهمة عملنا الجديدة في بلاط “النهار نيوز” المولودة من رحمٍ مصريٍ أصيلٍ.. ومصر أم الدنيا حين تفتح ذراعيها لكائن من كان، فهي تعلم أن من دخل بابها يؤمن بشعارها الأزلي (أدخلوها آمنين).. حتى الأعداء حين يطلبون زيارة مصر كزوّار بمختلف مسمّياتهم (ينعمون بالأمان) كونهم استأذنوا أصحاب الدار.. ومن لم يفعل ودخل (خلسة) أو بغفلة وهو محال، كلنا نعلم بأس “خيرة أجناد الأرض وأفعالهم” عربهم و”الفراعنة فيهم” المسلمون والأقباط، وهنيئاً لمن تتم دعوته للزيارة أو العمل في مصر تحبّباً أو إيماناً وشهادة له بما عنده أو بحثاً عن مستقرٍ “آمنٍ” يقيه ما لقيّه ويعوّضه فقده في وطنه “الأم”..!

هل هناك من ينكر بأن جحافل الطرب وبقية الفنون والفعاليات ومنها الرياضة والثقافة وعديد الفروع الأخرى، من “الشهيرين” أو غير ألـ”مشهورين” في بلدانهم، كانوا ولازالوا يَستقتلون للوصول إلى أرض الكنانة، كي يضعوا بصمة انْطلاقتهم الحقيقية من هناك.. كباراً كانوا أو صغاراً كأسماء ونتاجات..!
أجل لبينا دعوة الكرام في “النهار نيوز” لنكون إن “كتب لنا وأفْلَحنا” كأحد سفراء الكلمة التي لن تتوقف عند الرياضة حسب، بل تتعداها إن شاء الله، لما هو أبعد “خوضاً” بشتى مجالات الكتابة التي نسأل الله التوفيق لنا لنخرجها حسب قدراتنا و”ثقافتنا” المتواضعة ونحن نرفع علم العراق الذي يظللنا ويطوّق كل ذرّة فينا..

نعود إلى التهانيّ والتبريكات التي تلقيناها خلال جمع الانتخابات ما تلاها حين أعلنت النتائج..
هذا يحتضن وذاك من بعيد يردد.. “مبروك” وآخر يقرنها بأرقام حقيقية معروفة وأخرى لا يتم تداولها إلا عند إجراء عمليات الجبر والحساب لمعرفة مسافة ما يفصل كوكب الأرض بعداً أو قرباً عن الكواكب التي نعلم ولا نعلم..!

“مبروك يا فلان كنت (رائع بل الأروع، وحين الجمع مبروك يا رائعون أنتم الأروع مبروك لكم إخوتي ” وهلم جرّ..!

قبل الخوض بتفاصيل ما نقصد، نحب الإشارة بأن جزء من الكلام القابل خضنا فيه وزميل عزيز هو الصحفي ومؤلف الكتب المختصة بالشأن الرياضي كمؤرخ تعتمد إصداراته كمراجع للسائل والمحتاج من الباحثين عن علم يضعونه في بحوثهم ورسائلهم وأطَاريحهم لِتعزيزها وَتَرصينها..
نعم هشام السلمان الذي استكان في صومعة دائرته التي يديرها “مكتب إعلام اللجنة البارالمبية العراقية” لأداء ما يوكل له وهو المجتزء وقتاً لمواصلة التأليف والخوض بالأحداث الآنية بقلمه أحياناً..

الرجل المليء نشاطاً وحيوية ويفيض طيبة ورصانة.. “جَايلته” مع عددٍ كبيرٍ ممن سبقونا.. وبقي هو كما عرفته لم يتغيّر إلا للأفضل..
صوّبت له بأدبٍ جمٍ ومن باب الأخوة لا غيرها مفردة استخدمها.. سمع مني مؤكداً وحكى مُؤكِداً لكلامي، قصة قصيرة كان بطلها ابنه رعاه الله.. فقال:
ذهبنا ووالد زوجتي وابني إلى متعهد يبيع الأراضي، أملاً بواحدة تكون “بيتنا الأخير” مستقرنا الذي يؤوينا..
قصد (مقبرة للعائلة) أطال الله بأعمارهم جميعاً..
وأضاف: كان ابني يرى الاهتمام من الوسيط (البائع).. أكرمنا بشكلٍ لا يوصف، وحال ذهاب الرجل لجلب الشاي لنا.. سألني ابني: لماذا لم نسمع أحد يقول لك يا بابا: مبروك وبالعافية عليك وعلى جدو “أشو” من اشتريت سيارة كلها باركت لك..؟!
يجيب السلمان: عجزت عن الرد لحظتها، ثم قلت له: بابا حبيبي هذه مقبرة “يعني شتريد نسمع منهم يگولون (يقولون) مبروك وبالعافية تدفنون فيها بصحة جيدة مثلاً”..!

هنا تحوّل حديثنا من مبروك إلى شيء آخر وهو “كلنا لا نبارك لبعضنا المستقر الأخير (بيتنا) شبه الأبدي قبل إعلان ساعة الحساب والنهوض..!
ترى مما نخاف والموت جليسنا ولا يدري أحد متى يشدّ رحيل الاستقرار في بيت (القبر) سعيداً بعمل أو تعيساً”
حقاً لماذا لا نبارك لبعضنا على ذلك..؟!

كلمة ابن السلمان الصغير” تلك” كانت الأصوب حين استخدمها بعفويته بذلك الوقت والموقف (لم نسمع مبروك من أحد).. والسبب لأن:
“مبروك” لا تصلح للتهنئة بتاتاً، لأنها وبحسب المعاجم العربية، التي ملزم على كل من يهوى الكتابة وفي أي مجالٍ أن يستعن بها تثقيفاً وتسلحاً من عاديات الكتابة..!

تقول المعاجم..
مَبْرُوك: (اسم)، مَبْرُوك: اسم المفعول من بَرَكَ.. مَبروك: (اسم)
مُبارَك، كلمة تُقال عند التهنئة بمناسبة سعيدة كزواج ونجاح وغيرها.. مثل زواج مَبْروك..
بَرَكَ: (فعل).. برَكَ / برَكَ على/ برَكَ لـ يَبرُك، بُروكًا وتبراكًا، فهو بارِك، والمفعول مَبْرُوك عليه..
بَرَكَ الجَمَلُ: ثَنَى رِجْلَيْهِ وَأَلْصَقَ صَدْرَهُ وَمِنْطَقَةَ بَطْنِهِ بِالأرْضِ.. بَرَكَ الرَّجُلُ: ثَبَتَ، أَقامَ.. بَرَكَتِ السَّماءُ: تَهاطَلَتْ أَمْطارُها دُونَ انْقِطاعٍ.. بَرَكَ عَلَى الأَمْرِ: وَاظَبَ، ثَابَرَ، دَاوَمَ.. بَرَكَ الطَّالِبُ: اِجْتَهَدَ.. برك لِلْقِتالِ بَرْكاً: جَثا عَلَى رُكْبَتَيْهِ.. بَرَكَ، أَناخ في موضع فلزمه..
بَرَكَت المرأةُ: تزوَّجت ولها ولد كبير
بَرْك: (اسم).. بَرْك : جمع بَارِكُ..
بَرك: (اسم).. البَرْك: الصَّدْر.. البَرْك: ما يلي الأرضَ من صَدر البعير
البَرْك: الإبل الكثيرة الواحد: بارك..
بُرَك: (اسم).. الُبرَك من الرجال: البارك على الشيء.. الُبرَك الجبان.. الُبرَك الكابوس.. بُرَك: (اسم).. بُرَك: جمع بُركة.. بُرَك: (اسم).. بُرَك : جمع بِراك..
بُرُك: (اسم).. بُرُك: جمع بَريك.. برَّكَ: (فعل).. برَّكَ/ برَّكَ على يبرِّك ، تَبْريكًا، فهو مُبرِّك، والمفعول مُبرَّك عليه
برَّك الجَمَلُ برَك؛ استناخ، ألصق صدرَه بالأرض ولزِم مكانه
برَّك على الشَّخص: دعا له بالبركة ثُمَّ حَنَّكَهُ بِالتَّمْرَةِ ثُمَّ دَعَا لَهُ فَبَرَّكَ عَلَيْهِ(حديث).. برَّكَ البعيرُ: بَرَك
برَّكَ السحابُ: اشتدّ مطره حتى قشر وجهَ الأرض.. برَّكَ عليه، وفيه: دعا بالبركة وفي حديث أم سُليم: حديث شريف فحنَّكه وبرَّك عليه/ بارَكَ: (فعل).. باركَ/ باركَ على.. باركَ في..

باركَ لـ يبارك ، مُبارَكةً، فهو مُبارِك، والمفعول مُبارَك.. بَارَكَ أعمالَهُ الطَّيِّبَةَ: دَعَا لَهُ بِالبَرَكَةِ ورَضيَ عَنْهُ
بَاركَ اللَّهُ فِيكَ، لكَ، عَلَيْكَ، عَلَيْهِ، لَهُ: أيْ جَعلَكَ مُبَارَكاً، وَهِيَ مِنَ الصِّيَغِ المُتَدَاوَلَةِ نَدْعُو اللَّهَ دَائِماً أنْ يُبَارِكَ لَكَ فِي تِجَارَتِكَ..
اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ: أدِمْ نِعَمَهُمْ عَلَيْهِمْ وَمَا أَعْطَيْتَهُمْ مِنْ كَرَامَةٍ وَحُظْوَةٍ اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى الأنْبِياءِ..
بَارَكَ اللَّهُ العَملَ: وَضَعَ فيه البَرَكَةَ
بَارَكَ عَلَى العَمَلِ: وَاظَبَ عَلَيْهِ..

اِبترَكَ: (فعل).. ابْترَكَ البعيرُ: برَك
ابْترَكَ القومُ في القتال، وله: بَرَكُوا
ابْترَكَت الدابةُ: مالت على أحد شِقَّيها في عَدْوِها..
ابْترَكَ الصَّيْقَلُ: مال على أَحد شِقَّيه
ابْترَكَ في العَدْو: أَبرك.. ابْترَكَت السماءُ: برَكت.. ابْترَكَ مُصارِعَه: صَرعه وجعله تحت بَرْكه.. ابْترَكَ الرجلَ في عِرْضه، وعليه: تنقَّصه واجتهد في ذمِّه

بَرَكة: (اسم).. البَرَكة: النماء والزيادة
البَرَكة السعادة.. و(حَبَّة البَرَكة) : عشب حَوْليّ، من جنس نَيْجِلَّه، من الفصيلة الشقيقة، منبته مصر، وبلادُ حوض البحر المتوسط والهند أَوراقه دقيقة التجزُّؤ، وأزهاره زرق، وثماره جِرابية، بداخلها بذور صَغيرة سود تستعمل علاجاً، وتضاف أَحياناً إلى بعض أصَناف الخبز والفطائر، لطيب طعمها ورائحتها، ويُعْتصر منها زيت الحبة السوداء، أو زيت حبّة البركة ومن أَسمائها: الحبة المباركة، والشونيز، أو حبة الشونيز، والحبة السوداء..

السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته: عبارة تقال عند ختام الصَّلاة، وعند لقاء شخص أو عند وداعه..
سافَر على بركة الله/ سافِر على بركة الله وببركة الله: عبارة تقال تيمّنًا بالخير..
عاشَ في بَرَكَةٍ دائِمَةٍ: السَّعادَةُ
مَعَهُ البَرَكَةُ : الخَيْرُ والنَّماءُ في تِجارَتِهِ بَرَكَةٌ أَمَّا البَرَكَةُ فَهِيَ النَّماءُ والزِّيادَةُ والرَّفْعُ (التوحيدي) دَعا لَهُ بِالبَرَكَةِ وَيُبَكِّرُ في دَرْسِهِ فَإِنَّ في الوَقْتِ المُبَكِّرِ البَرَكَةَ والصَّفاءَ (الغزالي) الحَرَكَةُ بَرَكَةٌ (مثل)
حَبَّةُ البَرَكَةِ : الحَبَّةُ السَّوْداءُ..

بُركة: (اسم).. الجمع : بُرُكات و بُرْكات و بُرَك.. البُرْكة: طائر مائيّ من الفصيلة الوَزِّية والجمع: بُرَك.. البُرْكة أُجرة الطَّحَّان والفَرَّان والجمع: بُرَك، وأبراك..

تَبَرَّك: (فعل).. تبرَّكَ بـ يتبرَّك، تَبَرُّكًا، فهو مُتبرِّك، والمفعول مُتبرَّك به..
تَبَرَّك به: تَيَمَّن..
تبرَّك بالقرآن وغيره: التمس بركتَه، تيمَّن به كانوا يأتون إلى شيوخهم الصالحين يتبرّكون بهم..
تَبارَكَ: (فعل)..
تباركَ/ تباركَ بـ يتبارك، تبارُكاً، فهو مُتبارِك ، والمفعول مُتبارَك به
تبارك اللهُ: تقدَّسَ وتنزَّه وتعالى
تَبَارَكَ الرَّجُلُ : طَلَبَ البَرَكَةَ وَفَازَ بِهَا

مُبارَك: (اسم)..
اسم مفعول من باركَ/ باركَ على/ باركَ في/ باركَ لـ
عيد مبارَك/ يَوْمٌ مبارَك: ميمون، سعيد، فيه بركة
كلمة تُقال عند التَّهنئة بمناسبة سعيدة كزواج أو نجاح أو غيرهما زواج/ منزل مُبارَك
اِستَبرَكَ: (فعل)..
استبركَ بـ يستبرك، استِبْراكاً، فهو مستبرِك، والمفعول مُستبرَك به
اِسْتَبْرَكَ بِهِ: تَفَاءَلَ بِهِ خَيْراً وَبَرَكَةً
اِسْتَبْرَكَ الجَمَلُ: أَلْصَقَ صَدْرَهُ بِالأَرْضِ
أَبركَ: (فعل).. أبركَ/ أبركَ في يُبرك، إبراكًا، فهو مُبرِك، والمفعول مُبرَك
أبْرَكَ البعيرَ: أناخه.. أبرك في عدْوه: أسرع.. بِرْكة: (اسم).. بِرْكة: جمع بَرْكُ.. بِركة: (اسم)..
الجمع: بِرْكات و بِرَك.. البِرْكة: مستنقع الماء..
بِرْكة السِّباحة: حمام السِّباحة، المسبح
مَبارِكُ: (اسم).. مَبارِكُ: جمع مَبرَك..
مُبارَك: (اسم).. مُبارَك: اسم المفعول من بارَكَ.. مُبارِك: (اسم).. مُبارِك: فاعل من بارَكَ.. بارِك: (اسم).. بارِك: فاعل من بَرَكَ..
فلا مبروك لكم أو عليكم وحين الفرح تجدون كلمة المُباركة المصحوبة بالسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته.. وَمُبارك للزملاء الذين فازوا بثقة عُموميتهم في انتخابات اتحاد الصحافة الرياضية العراقي قلناها شفوياَ وكتبناها هنا.. والسلام..

ملاحظة هامة:
ليس اجتهاداً ولكننا كما يبدو “جُبلنا” بشيء وأخذناه (وقعنا بِمحذوره اللغوي) تعاقباً بالفطرة أو تكاسلاً بلا عناءٍ لِلبَحثِ والتقصّيّ والاستزادة معرفة، لذا المفردة القادمة التي ننوّه عنها هنا (رائع).. يكفي الاشارة أنها اشتقت من الاسم رائِع:
الجمع: رائعون و رُوَّع، المؤنث: رائعة، و الجمع للمؤنث: رائعات و روائعُ و رُوَّع عن الفعل “راعَ يَريع، رِعْ، رَيْعًا ورَيَعانًا، فهو رائع.. ومعناها الحقيقي..
رَاعَ الوَلَدُ: فَزِعَ، خَافَ،
رَاعَ الوَلَدَ: أَخافَهُ، أَفْزَعَهُ”..!..
فإن كان المعنى الأساس للكلمة عند التصريف.. هو (الخوف والفزع) كيف أصبحت (مدحاً وليس قدحاً).. حالها كحال (مبروك)..!
وكم هي كبيرة لغتنا العربية ومهما ابحرنا في معاني مفرداتها لن نصل إلى برّ الأمان من دونِ عناءٍ وجهدٍ يُبذل بتأنٍ..

رابط الموضوع لمن يرغب..

https://www.alnahar.news/16359

شاهد أيضاً

حارس جديد لصفوف النفط ومحترف بوسني إلى الديوانية

متابعة/ الراي العام العراقي تعاقدت إدارة نادي الديوانية لكرة القدم، مع المهاجم البوسني نيدو تووركوفيتش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *