من الذاكرة الكربلائية / المشهد الثالث والسبعون.

 

 

حسين أحمد الإمارة

المسلمون مذاهب شتى والغاية السلطة. ( الجزء الأول ) هل علينا أن نؤمن بالمنقول وما جاء به الأولين ،وبالقيل والقال ،وعن فلان وفلان بالمطلق! أم علينا إتباع العقل ونتسائل ونبحث ونتفكر ونستفسر ونناقش، حتى نصل إلى الحقيقة. بما أن التاريخ والأخبار ألتي وصلتنا لا تحمل مصداقية كاملة وتحتمل الخطأ والصواب لذا علينا أن نتحقق من كل معلومة أو خبر أو حديث. فما بالنا نحن المسلمين أن نؤمن ونصدق بكلما جاء وذُكِر في كتب الاولين .

أليس الصحيح أن نتحقق ونسأل ونفكر . الم نقرأ في كتاب الله في سورة الأنعام عن التسائل الذي صدر من نبي الله جل وعلا، إبراهيم الخليل عليه السلام عن الذات الإلهية وهو نبي . سورة الأنعام..الآيات.. ( 76-77-78-79) واحد من الأحاديث الموضوعة ألتي وصلتنا لتفريق المسلمين وصدقنا به وهو.. ( حديث إفتراق الأمة ) إفترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة.. وتفرقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة.. وتفترق أُمتي على ثلاث وسبعين فرقة.. أخرجه: *سنن الترمذي.. *سنن إبن ماجه.. *المستدرك.. وعلى شاكلة هذه الأحاديث وضعوا قواعد اعتمدوها للتمييز بين المسلمين . بعد إنتهاء حكم الخلافة، واستحواذ بنوا أمية (سفيان ومروان ) على الحكم للفترة من (41– 130) هجرية، عملوا على تسخير الأقلام المأجورة لوضع أحاديث نسبوها للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وهو منها براء ، جُلها تصب في مصلحتهم وإدامة سلطتهم . إنتهى حكمهم بانقضاض بنو العباس على الحكم.( 132- 656 )هجرية .

أثناء فترة حكم بنو العباس إتسعت دائرة الإفتاء والاجتهاد والتأويل ،وكثر أصحاب الرأي وازداد أتباع أهل الحديث وتعدد الفقهاء والمجتهدين والمفسرين . كلها جراء إتساع دائرة حكم المسلمين واختلاطهم مع الشعوب الأعجمية التي دخلتها الجيوش الإسلامية لغرض السيطرة على مدنهم وإيصال الرسالة بطريقة يسهل تقبلها والإيمان بها . وقد برزت مذاهب كثيرة منها ما انقرض ولم يعد لها أتباع مثل: مذهب: عمر بن عبد العزيز. مذهب: سفيان الثوري . مذهب: الشعبي. مذهب: إسحاق. مذهب :الحسن البصري. مذهب: الأعمش. مذهب: الأوزاعي. مذهب: سفيان بن عينة. مذهب: أبي نور. مذهب: داؤود الظاهري. مذهب: محمد بن جرير. وأخرى إتسعت دائرتها وكَثُر مريديها وهي: 1- المذهب الجعفري: مؤسسه الإمام جعفر بن محمد.( الصادق ). ولد في المدينة المنورة ودفن فيها.( 82- 148) هجرية.

2-المذهب المالكي: مؤسسه الإمام مالك بن أنس. ولد في المدينة المنورة. ( 93-179) هجرية . 3-المذهب الحنفي: مؤسسه الإمام أبو حنيفة النعمان. ولد عام (80-150) هجرية. ودفن في بغداد. 4-المذهب الشافعي: مؤسسه الإمام محمد بن إدريس. ولد في غزة عام (150- 198) هجرية . ودفن في مصر. 5-المذهب الحنبلي: مؤسسه الإمام أحمد بن حنبل. ولد في بغداد(164-241) هجرية وتوفي فيها . هذه المذاهب هي المنتشرة في أرجاء المعمورة ولها أتباع كُثر وعلى فقهها تسير عليها أغلب البلدان ذات الأنظمة الإسلامية وتعتمد عليها في إصدار واستنباط الأحكام الشرعية في الأحوال الشخصية والمدنية في الميراث وعقود الزواج وغيرها من القوانين والتشريعات الإسلامية التي يسير عليها القضاء . يتبع .. المصادر.. *الإمام الصادق والمذاهب الاربعة/ أسد حيدر . *تاريخ الإسلام الثقافي والسياسي/صائب عبد الحميد. *الكامل في التاريخ/ إبن الأثير. *الأديان والمذاهب في العراق/ رشيد الخيون.

شاهد أيضاً

الجيل يُعايد أبطال الحد الجنوبي وأطفالنا المرضى ومنسوبي الصحة

  الاحساء /زهير بن جمعه الغزال قامت إدارة الإعلام والعلاقات بنادي الجيل ممثلة بلجنة المسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *