مدير اعلام العتبة الحسينية علي الحسيني : العتبة الحسينية اكملت استعداداتها لزيارة العاشر من محرم وركضة طويريج


——————————————-* * احمد عاصم
في حديث خاص اجرته وكالة انباء الرأي العام العراقي اوضح مدير قسم الاعلام في العتبة الحسينية السيد علي الحسيني الاستعدادت اللازمة لنجاح زيارة العاشر من محرم الحرام وعزاء ركضة طويريج من خلال استنفار عام في جميع قطاعات العتبة واقسامها كما هو الحال في كل سنة فهم على اهبة الاستعداد من اجل انجاح مراسيم هذه الزيارة من خلال توفير الدعم اللوجستي و الامني لما لهما من اهمية في توفير راحة الزائر الكريم .
وقال الحسيني ان الاهتمام الخاص بركضة طويريج يأتي لأهمية هذه الشعيرة وما لها من وقع مؤثر في قلوب الجميع خصوصاً بعد ما حدث في السنة الماضية من فاجعة بسبب الاعداد الهائلة و دخولها دفعة واحدة والذي اسفر عنه خسائر بالارواح مشيراً الى انه قد تم تدارك الامر من خلال العمل الذي دام لستة اشهر تم خلاله توسيع الابواب التي تستقبل محبي سيد الشهداء الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام الا وهي باب الرجاء و باب القبلة بالاضافة لأستحداثهم لباب ثالث سمي بباب الزينبية والذي يعمل على تقليل الزخم الحاصل لتجنب اي مشاكل قد تحدث ، واضاف : تم العمل ايضاً على تقسيم العزاء على شكل ثلاث دفعات ليتسنى للزائرين ممارسة طقوسهم الدينية بسهولة تامة ، اما بخصوص قسم الاعلام و ما يحتوية من اقسامه العشرة التي اخذت على عاتقها مهمة توعية الزائرين وخصوصاً مع الظرف الاستثنائي الذي نعيشه اليوم بسبب جائحة كورونا وامتثالاً لتوجيهات المرجعية الرشيدة وخلية الازمة التي توصي بضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية اذ تم العمل على نشر بوسترات توعوية بالاضافة الى التوجيهات المعلن عنها في اذاعة الروضة الحسينية و المجلة الخاصة بقسم اعلام العتبة الحسينية .
وفي ختام حديثه اثنى السيد علي الحسيني مدير اعلام العتبة الحسينية المقدسة على ادارة وكادر تحرير وكالة أنباء الرأي العام العراقي على ما يبذلوه من جهود كبيرة في متابعة الاحداث وتغطيتها ليتسنى للآخرين الاطلاع عليها ، وأبدى استعداد قسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة للتعاون وتبادل المعلومات .

شاهد أيضاً

العمليات المشتركة : حظر التجوال الشامل سيبدأ من الساعة 12 ليلاً

العمليات المشتركة: منع السفر من وإلى الهند إلى إشعار آخر العمليات المشتركة: منع السفر للمجاميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *