كورنيش الهندية..متى يرى النور؟؟

 فارس الحسناوي _ رئيس التحرير

من منا لا يعشق قضاء بعض أوقات الفراغ في أماكن ترفيهية والتمتع بمناظرها الخلابة للتقليل من الروتين اليومي القاتل وإزالة الهموم في أجواء مريحة تستأنس بها النفوس … قضاء الهندية(طويريج) من الاقضية المهمة في العراق لما لهذا القضاء من تاريخ مشرف ومواقف ورموز وطنية وثقافية ودينية أشاد بها الكثير وكذلك له موقع جغرافي يحسد عليه لانه يغفو على ضفاف فراتنا الجميل وكثير من الصفات الاخرى التي يتصف بها ورغم ذلك فهو يفتقر للكثير من متطلبات الحياة الكريمة والبنى التحتية ومنها الأماكن الترفيهية التي تكاد ان تكون شبه معدومة من مدينة العاب أو حدائق اومتنزهات كبيرة تستوعب إعداد عوائل القضاء. واهم المناطق الترفيهية لهذا القضاء هو كورنيش الهندية حيث يعد الكورنيش من أهم المناطق السياحية والحيوية للمدينة لكنه يعاني الإهمال والنسيان من قبل الجهات المعنية فلن يتجرأ احد في المبادرة في تطويره أو السعي في تأهيله ليكون ملاذا لعوائل المدينة ولكن للاسف بقي هذا الكورنيش على حاله بين مجرى للمياه الأسنة وكثرة الحشائش والقصب والطحالب التي هيمنت على ضفافه . اليوم اصبح تطوير الكورنيش مطلب أهالي قضاء الهندية فهم يتأملون بان يكون ضفاف نهر الفرات من أجمل المناطق السياحية ومتنفس لهم بصورة خاصة ولمحافظة كربلاء بصورة عامة . فبدا الحديث في هذه الأيام بكثرة بعدما قورن بكورنيش الحلة الذي أضاف للمدينة صوره بهية لما يتمتع به من مناظر جميلة وكذلك كورنيش الفلوجة الذي يعد من أجمل المناطق المتطورة بمحاذاة نهر الفرات… فإنشاء وتأهيل كورنيش الهندية يضيف رونقا خلاباً لمعالم المدينة ويحيي الحركة السياحية فيها ويعطي فرص عمل لعشرات من الشباب العاطلين والباحثين عن لقمة العيش الحلال.. ان العمل على إحياء هذا المشروع يساهم أيضا في وجود المطاعم ذات الوجبات الخفيفة وكذلك تكثر الأكشاك الصغيرة لبيع الحلوى ولعب الأطفال وهذا يضيف نوعا من البهجة والمرح في المكان . وكذلك يكون متنفسا جديد لممارسة التمارين الرياضية و إحياء الكثير من الفعاليات الثقافية وغيرها من الأمور الايجابية الاخرى في حال سلط الضوء عليه. اما تكاليف هذا المشروع فهي لا تقارن ضمن تكاليف المشاريع العملاقة فالمكان مؤهل للعمل به بتكاليف تستطيع الحكومة المحلية تبنيها وتكلف دوائرها المختصة بالشروع به أو إحالته للاستثمار في أسوء الأحوال . فمن المؤسف والمحزن ان تموت أمنياتنا البسيطة دون ان تتحقق وتبقى أحلامنا وهم على مر الأجيال المتعاقبة…

شاهد الصور المرفقة

شاهد أيضاً

ادفوكات.. يدق ناقوس الخطر

  سعد رزاق الأعرجي مع اقتراب المهمة المصيرية والتي ستشكل علامة فارقة في سفر الرياضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *