أخبار عاجلة

عشائر كربلاء وعزائها

 الباحث / طه الديباج الحسيني

– تعتبر العشائر العراقية الموجودة في محافظة كربلاء بأن يوم ١٣ محرم يوم دفن الحسين عليه السلام وصحبه من قبل قبيلة بني أسد هو يوم خاص بتلك العشائر لذلك
تجدهم يحثون الخطى للمشاركة بعزاء كبير تتقدمه قبيلة بني أسد لفضلها في ذلك ٠٠٠٠
تنطلق العشائر بعد ظهر ذلك اليوم في كل سنة وهو ما يعرف بيوم الدفن او ( بني اسد) لينفروا خفافاً وثقالاً في ذلك اليوم ٠

تذكر الروايات التاريخية بان هذا اليوم توسعت الزيارة فيه لاداء العزاء ايام العلامة السيد محمد عبود ال محنة والذي يقع مرقده الان بداية شارع قبلة العباس ع مقابل مستودع النفط ( الوادي القديم ) ويبعد عن الحرمين المقدسين مسافة (١،٥) كم

تتجمع العشائر في أماكن متفرقة في مركز المدينة القديمة وما جاورها منذ صباح يوم الثالث عشر من محرم وبعد تناول الغداء تتجمع في المنطقة المذكورة على شكل مواكب عزاء وفق طريق مرسوم الى الحرمين المقدسين مبتدءاً بقبيلة بني أسد مثلما ذكرنا مستصحبين معهم أدوات الدفن القديمة كالمعاول والزبلان وأدوات الحفر الأخرى والتوابيت الخاصة بنقل الجثث وهذا المنظر يأخذك إلى أحداث سنة ٦١هج من حيث لا تشعر وتشارك ٨٠ % من عشائر المحافظة بذلك العزاء السنوي مع جم كبير من النساء

٠السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

شاهد أيضاً

وحدة الحماية الاسرية بالأحساء تكرم زميلنا زهير الغزال

الراي العام العراقي كرمت وحدة الحماية الاسرية بمحافظة الأحساء الزميل الإعلامي – زهير بن جمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *