أخبار عاجلة

عامريات.. لأنها الموصل.. لا (رياضة) ولا (قدم) بل (كُرهٌ) شديد.

 

كتب/ طلال العامري

سألوني كثيراً مع أنهم يعلمون الأسباب وقالوا..
استاذ لماذا لا تكتب عن الخسارتين اللتين تعرّض لهما فريق نادي الموصل لكرة القدم..؟

هنا أسأل الذين سألوا وأقول لهم.. بالله عليكم ألا تعرفون السبب بل الأسباب؟

أولاً اسم النادي هو الموصل.. وأجزم كلكم تعرفون مقدار حب وزارة الشباب واتحاد الكرة، بل وبقية الاتحادات واللجنة الأولمبية لاسم الموصل..!

كتب لنا أن نقابل أكثر من ثلاثة وزراء (مهمتهم) الاهتمام بالشباب والرياضة وشرحنا لهم ما يعنيه نادي الموصل واسم الموصل ثاني أكبر مدينة بعد العاصمة بغداد..
كلهم وعدوا وكانت وعودهم سراب إن لم يكن أكثر.. ولا نقول (كذب) لأن المسؤول في العراق (حاشاه ان يكذب)..!

نسألكم بأي مجال وتحت أي عنوان أخذت الموصل حقّها… ليس في الرياضة وتحديداً كرة القدم بل في كل ما يخطر على بال أو فكر..؟
نينوى المحافظة مهملة الا أماكن (محددة) وقليلة والبقية حالها من حال (الموصل) تشكو العوز..

أنظروا ما يتم إنشاؤه في أغلب المحافظات ولاحظوا كم هي ميزانية نينوى.. التي لو جمعناها ونقصد الميزانية فإنها لن تكفي لتشكيل فريق واحد لكرة القدم كمنافس للمحافظات الفقيرة والأقضية وليس الجماهيرية..!

البعض يحمّل أطراف سواء بالإدارة أو الكادر التدريبي مسؤولية الاخفاق وحين تسأله هل تستطيع أنت أن تتبرّع بمبلغ (١٠٠٠) دينار شهرياً للفريق نعم ألف دينار لا أكثر، ستراه يهرب كما هرب أهل القرار في المحافظة من مسؤولين ونوّاب ومجلس محافظة وقضاء.. لأنهم لا يعلمون ان هناك جماهير تواقة لرؤية اسم الموصل، لا نقول بين كبار الدوري وإنما في الدرجة الأولى على الأقل..!

الموصل المدينة ليس لها ظهر لتستند عليه رياضياً وغير ذلك وكل من اقترب منها يريد (حلبها) والتنعّم بخيرها من دون أن يقدّم لها أي شيء..!

البعض يقول بأن لاعب الموصل عليه أن يلعب بالغيرة ومن دون مقابل..
لهؤلاء نقول.. هل تقدر أنت أن (تعمل) لمدة شهر بلا مقابل وإن وافقت كيف ستعيل أهلك؟.. شهور ولاعب الموصل يلعب لاسم المدينة حبّاً بها..

هم يلعبون بلا مقابل لأسباب نذكر جزء منها هنا..
لم تستلم أندية نينوى وبينها الموصل أي منحة من وزارة الشباب والرياضة من سنة ٢٠١٤ ولغاية يومنا هذا، بل ونزيدكم علماً أن الوزارة المعنية سبق وطالبت أندية المحافظة وبكتاب رسمي بتسديد منح عن سنتين (٢٠١٥ و٢٠١٦) والكل يعلم أن المحافظة كانت محتلة من الدواعش وقتها فمن صرف المنح واخذها باسم أندية المحافظة..؟
للتأكيد.. ما نقوله هنا سبق وقلناه لأكثر من وزير وتم (التطنيش) على الموضوع والغريب أن مالية الوزارة طالبت الأندية بتسديد تلك المنح وإدارات الأندية ردّت نحن لم نستلم اي فلس..؟

هل تعلمون ان رواتب الموظفين في شباب ورياضة نينوى (المدخرة) التي صرفتها وزارة المالية تمّ التصرف بها ولا نقول سرقتها وإن لجان تحقيقية عديدة تم تشكيلها ولم يصلوا إلى أي حل بينما كل المحافظات استلموا حقوقهم الا انت يا (نينوى)..؟

ثم هل المعاناة تشمل فقط نادي الموصل؟
الجواب لا فهذا الفتوة وذاك غيره.. كلهم يعانون الإهمال والحرمان.. لا ملاعب ولا صالات ولا اعمار ولا استثمار ولا حقوق مهما كانت صغيرة وليست كبيرة..

ملعب واحد تابع لمديرية الشباب والرياضة يتحمّل كل مباريات أندية المحافظة دوري المحافظة لكل الدرجات مع دوري التأهيل الحالي والمباريات الودية الرسمية والتدريبات لكل الأندية اجل كلها لأن لا توجد ملاعب باستثناء (الدواسة) طيّب الذكر ..!

ترى ألا يعلم المسؤول بالمحافظة بذلك؟ ألا يعلم النوّاب (من يمثلون المحافظة) بذلك؟..
ألا تعلم الوزارة بذلك، ألا تعلم كل الحكومة بذلك؟
كلهم يعلمون ويسكتون لغايات وهي شطب اسم الموصل من أي مجال يتم البروز به أو من خلاله..!

موسم ٢٠١١ وهذه الواقعة كنّا شهود عيان عليها..
تم التخلّص من نادي الموصل وجعلوه يهبط من الدوري الممتاز لأنه (الموصل) عبر مؤامرة لم يكشف عن نتائج التحقيق فيها إلى اليوم (عشر سنوات) بلا أي نتيجة من اتحاد الكرة الذي أمعن الظلم وسلب حق الموصل النادي والمدينة حين كان يتصدر مجموعته ومنحه لاحقاً كتعويض الموافقة باللعب بالممتاز حال تحرير المحافظة لأنه كان المتصدر لمجموعته قبل الاحتلال الداعشي المقيت.. وبفارق من النقاط لا يستطيع أن يصله صاحب المركز الثاني مهما فعل حتى وإن خسر الموصل كل مبارياته المتبقية..
وأيضاً سلبوا حق الموصل واعادوه إلى نقطة الصفر عقب التخلّص منه كعضو هيئة عامة مع أن اللوائح الدولية تستثني من عانوا من مواقف قاهرة من أي إجراء.. لكن بما أنه الموصل فالامور سهلة لأنه بلا ظهر..!

بل أمعنوا بالإيذاء حين حوّلوا الموصل ونينوى بأنديتها من المجموعة الشمالية إلى الغربية لدواعٍ (طائفية) إضافة لارهاق الأندية الموصلية ومع ذلك حقق نادي الموصل النتائج وحصل على كتاب باللعب بالدرجة الأولى حاله كحال الأندية ألـ(١٠) المبشّرة بالجنة لأنها أصوات انتخابية.. وأيضاً لم يكن هناك من يَصدقون معه واجهضوا حلم أهل الموصل واجبروهم على لعب التصفيات في المجموعة الغربية مع ان مجموعة الشمال فيها (خمسة) أندية فقط ويترشّح منها ثلاثة وكان يمكن إضافة الموصل والفتوة ولن يؤثر ذلك بل سيختزل حتى صرفياتهم ومسافات السفر.. ولكن الاتحاد بهيئته التطبيعية (حاملي شعار الإصلاح من المصلحين) رفضوا وقالوا (نينوى) غربية (امعاناً بالظلم) وبات الموصل والفتوة يسافران أكثر من أي فريق آخر بمجموعتيهما ولمسافات بعيدة بينما بقية الفرق ممن معهم تسافر إلى الأماكن البعيدة لمرّة واحدة فقط لقرب المسافات بينهم..! ويكفي ان أندية كركوك المسنودة رفضت اللعب الا بالمجموعة الشمالية كدليل ان من له ظهر لن يضرب على رقبته أو (قفاه) بحسب لهجة إخوتنا المصريين..!

البعض اعاب خسارة الموصل أمام الصوفية وكذلك خسارة الفتوة من الفهد.. لهؤلاء نقول هل تعلمون ان أندية مجموعة الموصل وحتى الفتوة فيها من اللاعبين الكثير منهم (محترفين) ولديهم ميزانيات من قبل محافظ الأنبار يحلم بها أي نادٍ، كذا الحال مع بقية الأندية في المجموعة فأين العدالة المتوفّرة بالمسابقة التي زج بها الموصل أو الفتوّة؟..
ولتعلموا أن ما يصرفه محافظ الأنبار لكل نادٍ (منفرداً) ممن يتبع محافظته يعادل كل ما يخصص لكل أندية نينوى بأضعاف..

سيقول البعض أن فريقاً شعبياً يمكن له الفوز على هذه الأندية..
بالله عليكم هل الفرق الشعبية اليوم هي ذاتها التي كانت بالأمس وهل حقّاً هناك من يصدّق مثل هذا الكلام؟

نحن هنا لا ندافع لغايات، لأننا لسنا بالناطقين باسم النادي كجهة رسمية مع اننا نفخر بخدمة الموصل كمدينة ونادٍ.. كما أن للنادي من يمثّلونه كاعلاميين بشكلٍ رسميٍ..
طلال العامري ليس أكثر من مشجّع للنادي حاله كحالكم ولا يتمتّع بأي صفة رسمية فيه يتألم من الواقع ولكن ما باليد حيلة..

لذا نسألكم بالله ان تقفوا مع الفريق الكروي وإن كان البعض ونكرر البعض يكره هذا الاسم أو ذاك لغايات وحده الله يعلم بها.. وعليه أن يؤجل الكراهية حتى انجلاء الموقف..

قبل فترة كان هناك من يقول ألا يكفي وجود المدرب محمد فتحي ليعمل كمدرب (مو كافي) ..؟
طيب.. كان هناك الدكتور هادي احمد والتحق به الكابتن علي هلال وموجود الكابتن احمد شهاب ومدرب الحرّاس الكابتن أحمد فتحي وكلهم أبناء النادي.. فهل لديكم اسماء لغيرهم كي يضافوا للكادر التدريبي ويعملوا بالمجان حبّاَ بالنادي والمدينة كما يفعل من تم ذكرهم..؟!

لا تكونوا انتم والزمن ووزارة الشباب واتحاد الكرة واللجنة الأولمبية الوطنية العراقية والمسؤولين على رياضة نينوى، لأنها يكفيها ما فيها.. بل كونوا معها وارفعوا أصواتكم على الأقل وطالبوا أن تكون الاستقطاعات التي تذهب إلى أندية الوزارات بلا قانون أن تبقى لأنديتكم أنتم أهل الرياضة في المحافظة ومن بينهم (حبيبكم نادي الموصل).. وهم أولى بخيرهم من غيرهم..!

أربع سنوات على التحرير ولا يوجد ملعب والذي كان هو الآخر تم اهماله بتعمّد رغم زيارة أغلب المسؤولين له، بل وحتى السيد حيدر العبادي أعلن النصر من داخله وكان يفترض به اعماره تخليداً للتحرير وتسميته باسم ملعب نصر الموصل وهذا مع الأسف لم يحصل..؟

قبل فترة سمعنا ان النية تتجه لبناء مطار الموصل.. ترى هل تحقق ذلك أم بقي كلام لا أكثر، إلا تشعرون بما يحاك ام أنكم تعلمون ومثلنا تسكتون؟

رغم حالة التشاؤم التي رأيناها عند البعض، نقول لهم بإمكان الموصل وحتى الفتوة قطع إحدى تذاكر الترشيح إلى الدرجة الأولى ولكنهم يحتاجون لكم لتقفوا معهم على الأقل بقلوبكم التي تألمت مثل قلوبنا للخسارة واعلموا أن ما هدم بفترة داعش المشؤومة بالثلاث سنوات العجاف جعل المحافظة تتأخر بكل شيء ومن لا يصدّق عليه أن يتخيّل الجسر الرابع كيف كان وكيف أصبح وكذلك الجسر الخامس والحمد لله تم إنجاز الجسر الثالث ولكن بعد جهدٍ جهيدٍ و (كم من السنوات)..
الكل لا يريد أن يقدّم اي شيء للموصل والأغلبية تأخذ حق الموصل حتى أصبح الشعار المتداول لمن يحتاج لأي شيء من أقصى العراق إلى أقصاه.. (شبيك لبيك نأخذ من الموصل ونعطيك) والديكم التيار الكهربائي الوطني كمثال على ذلك..!
الرجاء ثم الرجاء.. بدل الكُره ليكن الحُب ولتكن (كرة) الموصل.. وليس (كُره) الموصل التي سال من أجلها انهار من دماء الشهداء والمضحين والأبرياء الذين لا ينسى فضلهم ومواقفهم..
دمتم أخيار بلدي فقط وإن شاء الله لنا عودة.. (هذا إذا ما صار شي).. وتذكروا دعوات المظلومين.

ملاحظة: رغم المعلومات التي لدينا.. لن نقول كيف يسافر فريق نادي الموصل لخوض مبارياته الرسمية أو الودية.. وسيأتي وقت ونطرح كل شيء..
ملاحظة رقم ٢: أي نادٍ ومهما كان لم ولن ولا يجد أي قبول عند عامة أهل نينوى مثل الموصل لأنه النادي الأم ويحمل اسم المدينة..

#جمهور_الموصل
#وزارة_الشباب_والرياضة
#وزير_الشباب_والرياضة
#محافظ_نينوى
#نواب_ونائبات_نينوى
#مجلس_محافظة_نينوى
#أي_مسؤول_يحب_الموصل بصدق
#اتحاد_كرة_القدم_العراقي_الهيأة _التطبيعية
#الشرفاء_من_أصحاب_القلم_ والمايرات_والمايكروفونات

شاهد أيضاً

لله درك ياقطر كتب زيد السربل – نبض المونديال

من يتصفح تاريخ الحركة الرياضية الحديثة في قطر ويقلب صفحاته تتصح له ومنذ الوهلة الاولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *