أخبار عاجلة

شيء في خاطري يا إدارة الديوانية ..إقتربوا من الواقع وابتعدوا عن العاطفة ..!

 عدنان السوداني

المدرب سعد حافظ حقق للفريق اربع نقاط جمعها من فوز وتعادل ، فيما خسر مباراة واحدة فقط ، ولاننسى انه قاد فريقا مكافحا ليس فيه لاعبا من درجة (السوبر ) ..
فمن الصعب كتابة نجاحات الفريق بالعاطفة والتصريحات الاعلامية فقط ..
ومن الضروري أن تتفهم الادارة ظروف الدوري العراقي ومتطلباته ، فليس بالاعلام وحده يتحقق الفوز وكلنا يعلم إن هناك فرقا عالمية لديها منظومات اعلام متكاملة، لن تشفع لها في ميدان المباريات فنراها قد خسرت بطولات مهمة ..!
الفوز بكل ما يتضمنه من تفاصيل يحتاج الى الصبر والثبات والتحدي والجرأة وحسن التنظيم والدقة في القول والعمل ..!
وعودة الى الحسابات المنطقية نجد ان نقاط الفريق كانت مقاربة جدا مع نقاط اندية الشرطة والطلبة والنجف …
أما أن يأتي القرار بهذه الصورة المستعجلة ليكون (حافظ) الضحية الثانية مع انتهاء مباريات الدور الثالث ، بعد أن اتجهت الادارة وتحديدا رئيس النادي السيد حسين العنكوشي وقبل انطلاق الدوري الى اتخاذ قرار اقالة المدرب (حازم صالح) وبصورة عاطفية هي الاخرى أكثر مما هي واقعية ..!
لتصبح الحالة الفنية للفريق متأرجحة ما بين أراء وتطلعات أكثر من مدرب وهذا ما سيؤثر بلاشك على واقع الفريق وعلى وضعية لاعبيه وعلى حالتهم النفسية ، ولعلها حالة تحدث لأول مرة في الدوري العراقي ..
يا إدارة الديوانية ..يجب ان تدركوا حقيقة مهمة ان الفريق لم يتعرض لخسارة ب(دزينه) من الاهداف ، ولن تمضي مسيرته بلا نقاط كما حصل مع اندية اخرى ولم تكن حالته واداءه بذلك السوء ..!
ثم كيف سيأتي قراركم فيما لو تعرض مدرب الفريق الجديد الى خسارة او خسارتين ، فهل تتم اقالته بنفس الطريقة ..
اتقوا الله في مدربيكم ..
واصبروا على مايتحقق منهم ، ولابد ان تكون لكم نظرة واقعية للنتائج المتحققة هذا الموسم ، ووضع خطة تمتد على الاقل لثلاث سنوات قادمة لجني ثمار الزرع الذي وضعه العنكوشي بماله وجهده ومتابعته ، وعدم السير في طريق العاطفة وايهام الجماهير بحقيقة الحصان الاسود وتحقيق الانتصارات على الفرق في الموسم الكروي الحالي ..

شاهد أيضاً

مريكل وملكة السويد .. دروس مجانية

  كتب أحمد حسين ال جبر كنت قد كتبت سابقا عن النائب كارولين السويدية مقالا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *