دوري الدرجة الاولى دوري مظاليم بإمتياز !

 

بقلم / مسلم الركابي

لانعرف كيف جاءت تسمية دوري الدرجة الاولى في العراق بدوري المظاليم ، هل هي صدفة ؟ ام ان واقع هذه المسابقة والتي تقام بإشراف الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم والذي يفترض ان يهتم بها الاهتمام الذي تستحقها اسوة ببطولة الدوري الممتاز ، لكن واقع حال هذه المسابقة يوحي للمتابع بانها فعلا بطولة دوري المظاليم ففي هذا الدوري يحدث العجب العجاب ، اليوم وخلال مباراة نادي كربلاء ونادي سوق الشيوخ والتي جرت على ملعب كربلاء الدولي والتي انتهت بفوز نادي كربلاء بثلاثة اهداف مقابل هدفين لفريق نادي سوق الشيوخ ، المباراة كان من المفترض ان تبدأ في تمام الساعة الرابعة والنصف حسبما هو مقرر ومعلن من قبل لجنة المسابقات وبالفعل حضر الفريقان ومشرف المباراة في الوقت المحدد لكن تفاجأ الجميع بعدم حضور حكام المباراة وهم من محافظة النجف واستعد الفريقان واكملا الاحماء والجميع بانتظار حكام المباراة ، وعندما تم الاتصال بحكام المباراة من خلال لجنة الحكام في كربلاء اجاب الحكام بانهم مبلغون بان المباراة تقام في الساعة الثامنة مساءا وقالوا نحن بلغنا بذلك من خلال لجنة الحكام بينما مشرف المباراة قال انا بلغت ان المباراة تقام في الرابعة والنصف من قبل لجنة المسابقات ، وبعد جهود كبيرة تم اقناع حكام المباراة بالسفر فورا الى كربلاء وبالفعل وصلوا الى ارض الملعب بعد ان تاخروا بحدود الساعتين ، لا نعرف بالضبط مالذي يتحمل هذا الارباك ؟؟؟ ومن يتحمل مسؤولية ماحدث ، ان هذه الامور هي ابجدية تنظيم اي بطولة ، للاسف يبدو فعلا ان الاخوة في لجنة الحكام وكذلك لجنة المسابقات ينظرون لدوري الدرجة الاولى نظرة دونية ، ان عدم الاهتمام والتجاهل لهذه المسابقة سيجعلها مسابقة بدون هدف وتكون بمثابة اسقاط فرض وهذه طامة كبرى فعلى الاخوة في التطبيعية ان يعرفوا ان اغلب اندية هذه المسابقة هي اندية محافظات وهي اندية غير مؤسساتية وهي تحت تعيش تحت خط الفقر فمن غير المعقول ان تشعر هذه الاندية ان هناك من يحاول ان يجعلها تعيش على الهامش لكونها اندية درجة اولى وتعيش مظلومية واضحة في دوري المظاليم !!!؟

شاهد أيضاً

العلاج والصحة بين الحقيقة والفساد ….

  كتب /أحمد حسين ال جبر أن وزارة الصحة وكوادرها كانت مثلاً يحتذى به ومحط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *