أخبار عاجلة

“بوديو” يقدم أكبر مكتبة للملفات الصوتية العربية في العالم للمشجعين خلال مونديال قطر ٢٠٢٢

 

الدوحة: خاص/ طلال العامري

أكد ستفانو فلاحة، مؤسس تطبيق “بوديو”، أحد المشاريع الناشئة تحت مظلة تحدي 22، برنامج الابتكار باللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن مشجعي كرة القدم على موعد من تجربة استثنائية خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وكشف فلاحة عن خطط فريق “بوديو” لتضمين محتوى التطبيق من ملفات وبرامج صوتية في وسائل النقل العام في قطر لتعزيز تجربة المشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى قطر عام 2022 لحضور منافسات المونديال المرتقب.

وضمن سلسلة من الحوارات مع المشاركين في تحدي 22، الذي أطلقته اللجنة العليا في العام 2015 بهدف إثراء تجربة المشجعين خلال المونديال؛ أجرى موقع (Qatar2022) هذا الحوار مع السيد ستيفانو فلاحة، مؤسس “بوديو” الذي تتمحور فكرته حول تجميع الملفات الصوتية (البودكاست) التي تتوافق مع التفضيلات الشخصية للمستخدمين.

بداية حدثنا عن نفسك وعن تطبيق “بوديو”
اسمي ستيفانو فلاحة وعمري 22 عاماً وأنا شغوف جداً بعالم البرامج والملفات الصوتية (البودكاست). قررت أثناء مشواري الجامعي تكريس وقتي لتطبيق “بوديو”. واليوم، يعمل على تطوير التطبيق فريق يضم 15 شخصاً بدوام كامل لإدارة ملايين المستمعين والآلاف من صانعي المحتوى الصوتي.

لعل أهم ما يميز التطبيق هو تمكين المستخدم من الاستماع إلى ملايين البرامج والملفات الصوتية وإتاحتها له بالمجان. ويعد “بوديو” اليوم أكبر مكتبة في العالم للملفات الصوتية باللغة العربية، كما يتضمن التطبيق أضخم شبكة نشر للملفات الصوتية، وسيكون في خدمة المشجعين خلال مونديال قطر 2022.

ما الدافع وراء مشاركتك في تحدي 22؟
تعرفت على تحدي 22 بالصدفة البحتة أثناء بحثي عن فرص تطوير جديدة، وأدركت حينها بأن بطولة كأس العالم في قطر عام 2022 ستكون المنصة الأنسب التي سينطلق منها تطبيق “بوديو” نحو العالمية. وقد باشرت بتقديم طلبي للمشاركة في تحدي 22 وخضعت لعدة مراحل تقييمية إلى أن انتهى بي المطاف على منصة عالمية وأحظى بالدعم المالي اللازم لتطوير التطبيق. وكانت تلك اللحظة الحاسمة التي قررت فيها أن أضع للتطبيق أهدافاً تُسهم في نشر ثقافة البودكاست في العالم العربي.

كيف أسهمت مشاركتك في تحدي 22 في تطوير مشروعك؟
كانت مشاركتنا في تحدي 22 نقطة انطلاق لتطبيق “بوديو”، إذ قدم لنا تحدي 22 فرصاً قيمة لتحويل فكرة المشروع إلى واقع حقيقي، كما أسهم في تعريفنا بالهيئات والمؤسسات ذات الصلة والتي كان لها دور كبير في تطوير التطبيق، بالإضافة إلى تحصيل التمويل اللازم من المستثمرين لتنفيذ المشروع، والإسهام في توسيع شريحة المستخدمين من خلال التعاون مع سفراء اللجنة العليا.

كيف سيُسهم “بوديو” في إثراء تجربة المشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى قطر لحضور منافسات مونديال 2022؟
سيسمح “بوديو” للمشجعين والزوار بالوصول إلى برامج صوتية محدثة ومخصصة وفق تفضيلاتهم الشخصية من خلال اتصال التطبيق بأقمار صناعية. وفي الوقت الحالي، يكرس فريق العمل جهوده لإدراج تكنولوجيا “بوديو” في شبكة النقل العام في قطر لإثراء تجربة المشجعين.

شاهد أيضاً

لله درك ياقطر كتب زيد السربل – نبض المونديال

من يتصفح تاريخ الحركة الرياضية الحديثة في قطر ويقلب صفحاته تتصح له ومنذ الوهلة الاولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *