بواسطة تقنية التخدير الحديثة ” .. مستشفى النسائية والتوليد بكربلاء يشهد أول ولادة طبيعية بدون ألم لإمرأة عشرينية

 

سليم كاظم

شهد الجناح الخاص في مُستشفى النسائية والتوليد التعليمي بكربلاء المُقدسَة ، السبت ، أول حالة ولادة طبيعية بدون ألم لأمراة عشرينية من أهالي المحافظة . وقال مُدير المُستشفى ، الدكتور حيدر الزاملي ، في حديث لـ ( وكالة الرأي العام العراقي ) ، إن ” مُستشفانا ، شهِد اليوم ، إجراء أول ولادة طبيعية دون ألم بواسطة تقنية حديثة وجديدة هي الأولى من نوعها على مُستشفانا ” . وأضاف الزاملي ” إننا مستعدون لإستقبال أية حالة وحسب طلب الأُم الحامل وفي أي وقت ، حيث يتم إعطاء جرعة التخدير للحامل فوق الجافية ، وتتم مُتابعة حالة الحامل من قبل الملاك الطبي والصحي والتمريضي العامل في صالة الولادة لحين حصول الولادة ” . من جانبها ، أوضحت ، رئيس الطاقم الطبي والصحي ، والمشرفة على الحالة ، أخصائية النسائية والتوليد ، الدكتورة نورا صباح الجابري ، أن ” المريضة التي تبلغ من العمر ( 27 ) عاماً ، قد أُدخلت المُستشفى ، وهي حامل بإسبوعها الـ ” ٣٨ ” ( منتصف الشهر التاسع ) ، والحمل الرابع لها ، وبناءاَ على رغبتها بالتوليد في الجناح الخاص ، حيث تم إعطائها جرعة لنوع جديد من التخدير من قبل أخصائية التخدير الدكتورة رحاب أسود ، ويسمى تخدير فوق الجافية (epidural anasthesia ) ، بغية الحصول على الولادة الطبيعية بدون ألم ” . وبيَنت الجابري ، ان” الحامل لاتشعر بألم خلال فترة الولادة الطبيعية بعد إعطائها جرعة التخدير “. وأشارت ، إنه ” بعد ثلاثة ساعات ، وبدون أية مُحَفزات وبصورة تلقائية ، وضعت المريضة مُولودها الذكر ، والذي بلغ وزنه نحو ثلاثة كغم ونصف”. ولفتت الجابري ، أن” تقنية التخدير الجديدة ، تعتمد على تخدير حساسات الألم فقط ، وتستطيع المريضة التحرك بسهولة دون الشعور بأي الم خلال فترة الولادة الطبيعية وبعدها ، وهي طريقة حديثة في عالم التخدير نستخدمها لأول مرة في مُستشفانا “. وفي حين لفتت الجابري الى إن ” الفريق المُساعد لها كان مُؤلفاً من المقيمة القدمى ، الدكتورة زهراء كريم ، والقابلة الماهرة ، ساجدة عامر رضا ، وم. التخدير ، رضية جويد عناد “، أكدت ان” الأم ووليدها ، غادرا المستشفى، وهما بصحة جيدة “.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن الدولي يصدر بياناً حول انتخابات العراق

اصدر مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، بياناً بشأن نجاح الانتخابات المبكرة في العراق. وجاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *