أخبار عاجلة

المسيرة الخالدة / الحلقة الخامسة عشر الحسين ع يقترب من كربلاء

الباحث طه ياسين الديباج الحسيني

– والحسين بعده في عذيب الهجانات
والطرماح بن عدي دنا منه
فقال له :إني والله لأنظر فما ارى معك احداً ولو لم يقاتلك إلا هؤلاء الذين اراهم ملازميك لكان كفى بهم وقد رأيت قبل خروجي من الكوفة إليك بيوم ظهر الكوفة وفيه من الناس ما لم ترى عيناي في صعيد واحد جمعاً اكثر منه وسألت عنهم فقيل اجتمعوا ليعرضوا ثم يسرحون إلى الحسين فانشدك ان قدرت على ان ע تقدم عليهم شبراً لفعلت فأن أردت ان تنزل بلداً يمنعك الله به حتى ترى من رأيك ويستبين لك ما انت صانع فسر حتى انزلك مناع جبلنا الذي يدعى ( أجأ) فأسير معك حتى انزلك ( القرية) ٠٠٠٠٠٠٠٠
فقال له الحسين ع جزاك الله وقومك خيراً٠ انه كان بيننا وبين هؤلاء القوم قول لسنا نقدر معه على الإنصراف ولاندري علام تنصرف بنا وبهم الأمور في عاقبة!
قال الطرماح بن عدي : فوعدته وقلت له : دفع الله عنك شر الجن والإنس وسار الحسين ع و انتهى إلى :
قصر بني مقاتل والذين هم من بني تميم ويظهر أنهم بنوا القصر وسكنوا قبل ذاك ٠
فنزل به فإذا هو بفسطاط مضروب
فقال : لمن هذا الفسطاط ؟ فقيل: لعبيد الله الحر الجعفي قال:؟ادعوه لي وبعث اليه رسولاً فلما آتاه الرسول قال له هذا الحسين بن علي يدعوك قال عبيد الله بن الحر إنا لله وإنا اليه راجعون ! والله ما خرجت من الكوفة إلا كراهة ان يدخلها الحسين وانا بها والله ما اريد ان أراه ولا يراني! ٠٠٠٠٠
فأتاه الرسول فأخبره فأخذ الحسين ع نعليه فانتقل ثم قام فجاءه حتى دخل ؏ـليه فسلم وجلس ثم دعاه إلى الخروج معه فأعاد ابن الحر تلك المقالة ! فقال ع فإن كنت لاتنصرنا فأتق الله ان تكون ممن يقاتلنا٠٠٠٠٠ فوالله لا يسمع واعيتنا احد ثم لا ينصرنا إلا هلك ثم قام من عنده . قال عقبة بن سمعان : لما كان في اخر الليل امر الحسين ع بالاستقاء من الماء ثم امرنا بالرحيل ففعلنا فلما ارتحلنا من قصر بني مقاتل وسرنا ساعة خفق الحسين برأسه خفقة ثم انتبه وهو يقول : انا لله وانا اليه راجعون والحمد لله رب العالمين ففعل ذلك مرتين او ثلاثاً. فاقبل اليه ابنه علي بن الحسين ع على فرس له فقال: انا لله وانا اليه راجعون والحمد لله رب العالمين ، يا ابتِ جعلت فداك مم حمدت الله واسترجعت؟
قال ع يابني اني ٰ خفقت براسي خفقة فعنًَ لي فارس على فرس فقال: القوم يسيرون والمنايا تسري اليهم فعلمت انها أنفسنا نعيت إلينا ! قال له يا ابت لا اراك سوءاً السنا على حق !؟
قال ع بلى والذي اليه مرجع العباد !
قال : يا ابت اذا لا نبالي نموت محقين!
فقال له: جزاك الله من ولد خير ما جزى ولداً عن والده
فلما اصبح نزل فصلى الغداة ثم عجل الركوب فاخذ يتياسر بأصحابه يريد ان يفارقهم فيأتيه الحر بن يزيد فيردهم فإذا ردهم إلى الكوفة ردًا شديدًا امتنعوا عليه فارتفعوا فلم يزالوا يتياسرون حتى انتهوا.الى نينوى ٠٠٠٠في الحلقه القادمة سيصل الحسين ع الى أرض المعركة نينوى

شاهد أيضاً

*حفل معايدة لمستفيدات تأهيل الإناث بالدمام

* الاحساء /زهير بن جمعه الغزال احتفل مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام صباح اليوم الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *