أخبار عاجلة

الكربلائي علي لفتة يؤرخ قساوة الحروب في وشم ناصع البياض

رخ علي لفتة سعيد  في رواية ( وشم ناصع البياض ) التي اصدرت دار الفؤاد المصرية الطبعة الثانية منها بـ171 صفحة من القطع المتوسط.
الرواية تتحدث عن سبعة اخوة اضطرتهم ظروف الحرب في زمن النظام السابق الى الاختباء عن العالم الا من أخوين هما الكبير والصحفي اللذان يجبران الاخرين عدا الأخ الصغير  للبحث عن الجد الذي يمثل التاريخ  وقد هرب او اختفى او ضاع او تاه منهم بسبب افعالهم وتركهم له خاصة وان أباهم قد مات في اشارة الى الحاضر.
يبحث الاخوة في المدن المختلفة خلال الحرب الامريكية ضد العراق عام 1991 فمنهم من يذهب الى الجنوب والاخر الى الشمال والبقية في مدن الوسط وبغداد في إشارة الى العراق وتعرضه الى قساوة الحرب ومواجهة الناس ضدها وما يضمرونه من كلام ضد الواقع السياسي العراقي ، ومن خلال هذا الفعل يكون الطقس العام للرواية قد توضح من ان الحرب هي تدمير للإنسان وكتابة تاريخ للحكام.
 اخفى الكاتب اسماء ابطاله واستعاض عنهم بالصفات والكنى من مثل الاخ الكبير والصحفي والضحاك وصاحب الجرح والمتّقي والمهذار والصغير.. في إشارة الى تعدد الثقافات والميول والطباع والانتماءات.
وكانت الرواية التي صدرت طبعتها الاولى عام 2000  وتم تنقيحها من جديد العام الحالي بجهد الكاتب ووضع لها عناوين وارقاما وكما ذكر في التنويه الذي جعله على شكل نص نثري جاء فيه:
أعيدها، لأرتّبَ المعْنى ممّا تَساقَطَ
 تلك محْنتنا الأولى..
وثانيةً.. أرتّب أشْيائي..
ألمْلم أهْوالنا..
نخْرج من كهْفِ مأساتنا
ونمْضي من جديدٍ
دخلْنا العمْر.. وتركْنا الحرْبَ في جيوبنا
وصدرت للروائي علي لفتة سعيد ست روايات واربع مجاميع قصصية وثلاث مجاميع شعرية ومسرحية واحدة وكتاب نقدي واحد.

شاهد أيضاً

وحدة الحماية الاسرية بالأحساء تكرم زميلنا زهير الغزال

الراي العام العراقي كرمت وحدة الحماية الاسرية بمحافظة الأحساء الزميل الإعلامي – زهير بن جمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *