الكاظمي يعلق على القصف التركي

متابعة/ الرأي العام العراقي

عقد مجلس الأمن الوطني العراقي، يوم الاربعاء  جلسته الاعتيادية برئاسة، رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي.

وذكر بيان رسمي ان المجلس ناقش الموضوعات المعدّة لجدول أعماله، إضافة الى مناقشة القضايا الطارئة والمستحدثة، واتخذ القرارات المناسبة بشأنها.

وأدان المجلس بشدة، الاعتداء التركي على الأراضي العراقية واستهداف قادة من الضباط العراقيين، مؤكدا أن هذا العمل يعد تجاوزا كبيرا لكل معايير التعامل بين الدول، وخرقا لعلاقات حسن الجوار، و تهديدا كبيرا للأمن الوطني العراقي واستقرار المنطقة، وأن العراق سيمارس الوسائل كافة للدفاع عن أمنه وحماية مواطنيه، بما فيها الرسائل الدبلوماسية، مبينا أن الحكومة قد قررت إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي ووفد تركي آخر الى بغداد،  مشددا على ضرورة قيام وزارة الخارجية العراقية بالتنسيق مع المجتمع الدولي والعربي في الإطار الدبلوماسي لإدانة هذا العدوان واتخاذ ما يلزم.

واشار الى أن العراق ملتزم بسياسة حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وأن دستور العراق يؤكد على أنه لن يكون مقرا أو ممرا لأي عدوان أو استهداف لدول الجوار، ولن يسمح باستخدام أراضيه منطلقا للقيام بعمليات إرهابية ضد الدول المجاورة وبالخصوص تركيا  .

كما ناقش المجلس تقييم الوضع الأمني في عموم البلاد، وجرى التأكيد على الأجهزة الأمنية بتعزيز الأمن في بغداد والمحافظات ،وحماية التظاهرات والتعامل مع المتظاهرين وفق مبادئ حقوق الانسان ، كما ناقش المطالب الحقّة للمتظاهرين في بغداد والمحافظات، حيث وجّه المجلس بأن تقوم الإدارات المحلية في المحافظات والوزارات بأخذ دورها في حل الاشكالات القائمة وتقديم كل ما يخدم المواطنين.

شاهد أيضاً

*مشيدا بشجاعة أعضاء فريق البحرين التابع للحرس الوطني* *السيسي البوعينين: رسالة حُب وسلام ملكية حملتها البحرين لأعلى قمة في العالم*

  الاحساء /زهير بن جمعه الغزال أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني المهندس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *