الصين تدافع عن نفسها ! و نوكيا و إيركسون بخطر بسبب هواوي !

متابعة / أحمد عاصم …

 

عقب مجموعة القرارات التي كانت قد اتخذت بحق الشركات الصينية من قبل امريكا والتي تقضي بحظرها في بعض الدول ومنها امريكا تلتها بريطانيا والتي قد تتوسع لتشمل الاتحاد الاوربي ايضاً … هذا القرار قد يكون بمثابة الضربة القاضية لأقتصاد الصين بعد حظر هواوي من تطوير شبكات الجيل الخامس في الاتحاد الاوربي اذا ما تم تطبيق القرار و السؤال هنا ماذا ستفعل الصين لتدارك هذا الأمر ؟ الصين من جانبها اوضحت انها ستتخذ اسلوب المعاملة بالمثل اذا ما تم التعرض للشركات الصينية و انها ستقوم بأستهداف ابرز المنافسين في قطاع تصنيع معدات الاتصال في العالم وهم شركتي (نوكيا) الفنلندية و (إيركسون) السويدية . يأتي هذا القرار الصيني بعدما قامت بريطانيا خلال الاسبوع الماضي بتبليغ مشغلي الاتصالات في المملكة بعدم شراء معدات تطوير شبكات الجيل الخامس (5G) من هواوي اعتباراً من نهاية العام الجاري و ان يتم التخلص من كافة المعدات الموجودة من صنع الشركات الصينية مع مطلع عام 2027 . من الجدير بالذكر ان حظر الشركات الصينية من تصنيع معدات الاتصالات الخاصة بشبكات الجيل الخامس في الاتحاد الاوربي يعود بالنفع على منافسيها وابرزهم شركتي (نوكيا) و(إيريكسون). حسب تقرير صحفي كانت قد ادلت بيه الصحيفة الامريكية (وول ستريت جورنال) يفيد بأن رد الصين قد يكون مفاجئة اذ انها على بحث دائم في ضوابط التصدير والتي من شأنها ان تمنع نوكيا و إيركسون من ارسال اي منتج لها يتم تصنيعه في الصين الى اي دولة اخرى ، وفي مصدر خاص للصحيفة يفيد بأن اخر قرار قد تلجئ اليه الصين اذا ما تعرضت الشركات الصينية الى المضايقة في الدول الاوربية اذا لم يصدر اي قرار لحد الآن يوصي بفرض الحظر على الشركات الصينية من قبل الاتحاد الاوربي لكن تم اصدار ما يسمى ب “مجموعة ادوات” لمعايير الامان الموجب اتباعها من قبل دول الاعضاء اثناء استخدام الموردين الذين يعدون مصدراً للخطر في بناء شبكات الجيل الخامس (5G) . وكانت الصحيفة البريطانية (ذا اوبزرفر ) قد اوضحت في بيان لها يفيد بأن المملكة كانت قد اطلعت هواوي سراً بأن حظرها من تطوير شبكات الجيل الخامس في بريطانيا ما كان الا بضغوط من الرئيس الامريكي (دونالد ترامب) .

شاهد أيضاً

غواص يروي تجربته المثيرة مع الحوت الذي ابتلعه وبصقه

  جليل عامر / بغداد كشف غواص من ولاية ماساتشوستس الأميركية، تفاصيل مرعبة، عن ابتلاعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *