الشريف : 4 أمراض قد يتعرض لها الأطفال مع تقلبات الأجواء والبرودة

 

زهير بن جمعة الغزال- الاحساء

أكد استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف ، أن هناك بعض الأمراض التي قد تسجل في عيادات الأطفال مع تقلبات وبرودة الأجواء ودخول فصل الشتاء ، مبينًا أن حدوث ذلك أمر طبيعي من اختلاف مواسم الأجواء .
وقال إن هناك 4 أمراض قد يتعرض لها الأطفال أكثر من غيرها في الأجواء الباردة وهي :
أولاً: الانفلونزا الموسمية ، وهي فيروس تنفسي شديد العدوى، غالبًا ما يكون ظهور الإنفلونزا مفاجئًا ويترافق مع الأعراض التالية ارتفاع في درجة الحرارة ، السعال ، سيلان الأنف ، احتقان الأنف ، ألم العضلات أو الجسم ، التهاب الملتحمة الخفيف (عيون حمراء أو متهيجة) ، وفي حالات نادرة حدوث القيء والإسهال المحتمل عند الأطفال.
ثانيًا: نزلات البرد وهي عدوى فيروسية ترتبط عادة بأعراض أكثر اعتدالًا، ومع ذلك، يمكن أن يعاني الأطفال من حمى منخفضة الدرجة في وقت مبكر من المرض ، وعلى الرغم من أن نزلات البرد تظهر في كثير من الأحيان خلال أشهر الشتاء، إلا أنها يمكن أن تحدث على مدار السنة ، ويمكن أن تسبب العديد من الفيروسات المختلفة نزلات البرد، والتي قد تستمر من 5 إلى 14 يومًا.
وتتمثل أعراض نزلات البرد في سيلان الأنف ، احتقان ، سعال ، التهاب الحلق ، حمى.
وأشار الدكتور الشريف إلى أن المرض الثالث هو التهاب الحلق ، وهو عدوى بكتيرية معدية أكثر شيوعًا خلال الخريف والشتاء وأوائل الربيع، كما إنه شائع بشكل خاص في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 عامًا ، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب الحلق حدوث مشكلة في البلع، حمى ، ألم المعدة ، صداع الرأس ، كما يمكن أن يحدث طفح أحمر في بعض الأحيان عند الأطفال المصابين بالبكتيريا الحلقية، ما يؤدي إلى تشخيص الحمى القرمزية.
رابعًا: النزلة المعوية ، ففيروسات المعدة معدية للغاية ويمكن أن تسبب أعراضًا شديدة تختلف في المدة ، وعادة قد يستمر القيء 1-2 أيام، ولكن قد تستمر بعض أعراض الجهاز الهضمي لمدة أسبوع واحد ، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي القيء ، الإسهال المائي ، ألم بطن ، حمى خفيفة ، صداع الرأس ، إعياء ، وتتطور هذه الفيروسات بسرعة – عادة خلال 12 إلى 48 ساعة، لذلك يجب على الأطفال والآباء التأكد من غسل أيديهم تمامًا وفي كثير من الأحيان.
ونصح استشاري الأطفال الشريف التقيد بعلاج الطبيب الذي يتم تحديده بعد تشخيص الحالة ، كما ينصح بتقديم الفاكهة والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد خلايا المناعة على العمل بشكل أفضل ، وتوجيه الأطفال بالراحة ، نصح الأطفال دوما على غسل اليدين وغسل الفواكه والخضراوات قبل تناولها ، تجنب أماكن التدخين السلبي فوجود الطفل في بيئة مدخنة يضعف جهازه المناعي ويزيد العرضة للالتهابات ومشاكل الحساسية والربو ، كما أنه يزيد من حدة العوارض الناتجة عن التهابات بسيطة.
وشدد الدكتور الشريف على عدم إعطاء الأطفال أي أدوية دون استشارة الطبيب ، فاستخدام الأدوية في غير محلها قد يشكل خطراً على الأطفال ، لذا يجب تشخيص الطفل لتحديد طبيعة المرض ونوع المسبب هل هو فيروسي أم بكتيري ، وبالتالي تحديد العلاج اللازم.

شاهد أيضاً

مشاركة البريد السعودي – سبل – في منتدى ومعرض اكتفاء 2022 بالظهران

  مراسلنا في الاحساء/زهير بن جمعه الغزال يشارك البريد السعودي – سبل – في منتدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *