الزكريا بين الموروث والعادات العراقي

 

منال النصراوي

 

تحرص اغلب العائلات العراقية على إحياء طقوس الموروث الشعبي ( يوم الزكريا) الذي يعتبر من العادات التي توارثها العراقيون على مدى عقود من الزمن ، ونعني بالزكريا الذي يصادف في الأول من شهر شعبان ، وتقوم فيه النساء وخصوصا اللاتي لاينجبن لسبب أو لآخر ، ومن تنتظر مولودا بالصوم تبركا ببشارة الله لنبيه زكريا بولادة يحيى بعد ان بلغ من العمر عتيا، وتجهيز الموائد من الآس والشموع والحلويات بأنواعها وكذلك تجهيز نوع من الحلوى العراقية التي نسميها بالزردة وهي شبيهة لحد ما بالرز المطبوخ مع اللبن والمليئة باللوز ورائحة الهيل الزكية ، وفي هذا اليوم تجتمع العوائل في اجواء تسودها البهجة والسرور متفائلين وراجين الله بقضاء حوائجهم ببركة نبي الله زكريا ، ويتضمن الأحتفال شراء الات الرق للأطفال وهم يدورون في بيوت الحي والأزقة ويغنون الأغنية الفلكلورية الشهيرة يازكريا عودي عليا بكل سنة وكل عام ونشعل صينية ، ويأخذون من البيوت نصيبهم من الحلوى وما طهي من طعام ، ولاتخص هذه الطقوس المسلمين فقط انما تجتمع على إحيائها كل الطوائف والديانات في العراق، لكن لاذكر له في المذاهب الأسلامية جميعا ليبقى الزكريا بين الموروث والعادات

شاهد أيضاً

السعودية للشحن تشارك في جهود اليونيسف لتوزيع لقاحات كورونا حول العالم

  الاحساء _زهير بن جمعه الغزال في إطار مبادرة صندوق الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” لاستخدام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *