أخبار عاجلة

الدوري العراقي في الصحافة المصرية

 

حزن وفرح.. ختام الجولة السادسة للدوري العراقي..!!
نفط الوسط يتمسّك بالصدارة
وصلاح يقود رجال الخابور لإغراق الصقور..!
سلمان: وداع مهيب من معقله إلى مأواه

تواصلت مباريات دوري الدرجة الممتاز العراقي رغم حالة الألم والحزن التي رافقتها بسبب فقدان أحد أبرز المدربين العاملين في ميادين الكرة العراقية الراحل عبد الكريم سلمان الذي وافته المنيّة متأثّراً بإصابته بالفيروس اللعين (كورونا).. وكم بكت الجماهير العراقية والعربية وهي تشاهد طواف “نعش” المغفور له داخل أروقة ناديه والمستطيل الأخضر أثناء مباراة فريقه السابق الطلبة والقاسم التي احتضنها ملعب الكرخ (الساحر احمد راضي) ولحظة دخول النعش أوقف حكم اللقاء المباراة المسجّلة تلفازياً احتراماً للراحل ومشاعر مشيّعيه ووقف كل من في الملعب إما باكياً أو صامتاً مذهولاً أو مساهماً بالدعاء للإنسان الذي أخلص بعمله لاعباً ومدرّباً.. ثم قامت الجموع وعلى رأسها زميل دربه في الملاعب “شرار حيدر رئيس النادي” وعناصر كتيبة (الأصفر الكناري من لاعبين وجهازٍ فني وإداري وإعلامي) بالإتجاه به صوب مقبرة الكرخ ليستقر هناك وسط حسرات ودموع محبّيه طاوياً صفحة خلّدت في سفر التاريخ الرياضي العراقي.. ولتعلن إدارات عديد الأندية الحداد التام على روح الفقيد ومن بينها الطلبة الأنيق الذي سبق وأن مثّله الراحل، فيما قررت إدارة نادي الكرخ (قفل أبواب النادي) نهائياً لمدّة ثلاثة أيام متتالية.. فيما قررت اللجنة التطبيعية لاتحاد كرة القدم العراقي “تأجيل” لقاء الكرخ والنجف الذي كان مقرر له أن يجري في ملعب (الساحر احمد راضي) في العاصمة بغداد وتفهّمت إدارة نادي النجف الموقف رغم وصول بعثتها “بغداد” تعاطفاً وحزناً مع الكرخيين وجموع أهل الرياضة العراقية..

الصدارة لعندليب الفرات
وشهدت الجولة السادسة أحداث ومفاجآت لا تختلف عن سابقتها، رغم تمسّك نفط الوسط (ممثل محافظة النجف الثاني في المسابقة “عندليب الفرات”) بصدارتها بـ(13) نقطة عقب التعادل الذي فرضه على الشرطة (القيثارة) الذي بدا متأثّراً كثيراً من الخسارة التي سبق ولحقت به في ملعب الديوانية “الجولة السابقة”… حين قنع بالنقطة التي حصدها في ملعب كربلاء الدولي، تاركاً الأخرى لنفط الوسط الذي أمسك بتلابيب الصدارة وخاتماً الجولة بنتيجة التعادل التي ظفرها بعد أن تقدّم عليه رجال القيثارة بهدف حمل إمضاء “الدولي” أمجد عطوان الذي لم يهنأ سوى دقائق قليلة بالهدف الذي سجّله من ركلة حرّة مباشرة، لأن سجّاد جاسم كان له رأي آخر بفرضه لنفسه مسجّلاً هدف التعديل الذي أفرح جماهيره ومدرّبه الكابتن القدير الدولي السابق جمال علي الطامح بتكرار إنجاز العندليب بنيل “درع الدوري للمرّة الثانية” والذي أبدى ارتياحاً للذي يقدّمه فريقه “واعداً” بعطاءات وعروض أفضل في قابل المباريات وتكامل صفوف فريقه..
فيما تباينت الآراء حول نتائج الشرطة الذي حاول لاعبوه تحقيق الفوز، لكن كتيبتهم المكتظّة بالدوليين لم تستطع فرض كلمتها والعودة للعزف الذي ينشده الجمهور الشرطاوي (الصعب) إطرابه وإدارته التي وفّرت كل شيء للوصول إلى الهدف المنشود (درع الدوري).. أصبح رصيد نفط الوسط (13) نقطة جمعها من الفوز بأربع لقاءات والتعادل مرّة والخسارة مثلها، مسجّلاً (11) هدفاً ومستقبلاً (3) أهداف فقط.. ليصبح صاحب أقوى خط هجوم وثاني أفضل خط دفاع بعد الزوراء المسجل في شباكه (2) هدفين فقط..
فيما توقّف الشرطة عند المركز السابع بـ(9) نقاط جمعها من فوزين وثلاث تعادلات وخسارة مسجّلاً (5) أهداف ومستقبلاً (4)..

قبج الشمال الأصفر والوصافة
إرتقى الأصفر الأربيلي سلّم الترتيب محتلاً الوصافة بتحقيقه الفوز على السماوة بهدفين نظيفين تعاقب على تسجيلهما حيدر قهرمان (ركلة جزاء) ومحمد نضال.. وارتفعت حصيلة (قبج الشمال) إلى (11) نقطة حصدها من تحقيق الفوز ثلاث مرّات والتعادل بـ(2) والخسارة (1).. متقدّما على الأنيق الطلبة بفارق الأهداف (+ 1).. ويبدو أن فوز الأصفر حفّز عشّاقه كثيراً لتبادر (زوجة) مدرّبه الكرواتي “رادان” وتغرّد على صفحتها الشخصية في أنستغرام بصورة لها وهي ترتدي فانيلة الفريق الأصفر وهذا ما فعلته أيضاً مقدّمة نشرة الأخبار في قناة (كردستان 24) حين غرّدت بصورة مماثلة..!
أما السماوة المثقل بشحّة (المال) هبط إلى المركز ألـ(16) بنقاطه السبع جامعاً إياها من فوزين وتعادل و(2) خسارتين..

الأنيق يواصل النجاح
ليس بعيداً عن أربيل ورغم الضائقة المالية التي تكاد تعصف به وما يحيطه من (مشاكل وكمائن) إدارية أبى الطلبة “الأنيق” الابتعاد عن فرق المثلّث الذهبي مستأنساً بالترتيب الثالث وتخلّفه بهدف (- 1) عن أربيل بعد التساوي بكل شيءٍ (النقاط والأهداف المسجّلة له باستثناء الزيادة بهدفٍ استقبلته شباكه)… محققاً الفوز بهدف وحيدٍ على الضيف (المغلوب على أمره مادياً) فريق القاسم، أهداه “علي كريم” لروح ابن الطلبة الراحل عبد الكريم سلمان.. ليترنّح “القاسم” صاغراً ويستقر أسفل القائمة بنقطتين جمعهما من تعادلين فقط و(4) هزائم مسجّلاً (4) أهداف ومستقبلاً (9) أهداف وضعته بالمركز الأخير (دفاعياً)..!

النوارس تتعثّر في موقعة كربلاء
في واحدةٍ من أجمل مباريات الدوري فرض الكهرباء التعادل على الزوراء الذي تأخّر بداية بهدفٍ أحرزه مرتضى هديب للكهرباء، ليأتي الدور على النورسين مهنّد عبد الرحيم وحسين علي ويردّا الصاع بـ”صاعين” هدفين جميلين تقدّم بهما “الأبيض” في “الموقعة” التي شهدتها أرض كربلاء..
لم يحافظ الزوراء على تقدّمه الذي كان يمكن له أن يضعه في صدارة المسابقة أو الوصافة واسعاد مدربه المجتهد باسم قاسم، لتنتصر أفكار المدرّب الشاب عباس عطية التي تعززت بهدف التعادل الذي ( صعق النوارس “بفولتية” محمد ابراهيم).. مكّنت الزعيم من البقاء رابعاً في سلّم الترتيب جامعاً (10) نقاط من فوزين وتعادلين، محافظاً على سجّله خالياً من الخسارة مع رجال الخابور “زاخو” الذين فجّروا مفاجأة من العيار الثقيل مع مدرّبهم الشاب الدولي السابق احمد صلاح.. وبالنقطة الثمينة قنع الكهرباء ذي العروض الشيّقة بالمركز العاشر الذي وجد نفسه فيه بـ(7) نقاط.. فوز (1) و(4) تعادلات وخسارة وحيدة ونال مرتبة الوصافة هجومياً مع الزوراء (9) أهداف وما قبل الأخير دفاعياً بطرق مرماه (8) مرّات وهو الوحيد الذي لم يحافظ على شباكه في جميع المباريات الست التي خاضها..!!

رجال صلاح يغرقون الصقور في الخابور..!

ترك ممثّل أقصى الشمال صولجان “الملك” عن التعادلات (5) مرّات توالياً، ورضي بالإمارة فيها (مؤقتاً) عندما ترجم أفكار مدرّبه الشاب احمد صلاح الذي قاد رجال الخابور لجرح الصقور وإجبارهم على الغرق في معقل “زاخو” التي يمرّ فيها “نهر” الخابور المزدان بالجسر العباسي الأثير.. وأفلح “صلاح” لختم يوم الخميس بمفاجأة “مدوّية” تأثّر فيها المتزحزح العريق إلى المركز الخامس والذي نفت إدارته التفكير بتغيير مدرّبه الدولي القدير “أيوب أوديشو” إثر الخسارة الثانية توالياً بعد “سهم أمانة بغداد” في الجولة السابقة.. الفوز الثمين لزاخو ومدربه، يعني الكثير.. أولاً لطمأنة جمهورهم المتعطّش لفرحة بعد (زنجيل) تعادلات لم يشفع لهم فيه إلا الحفاظ على سجلهم خالياً من الخسارة، “راساً برأس” مع النوارس.. كان الهدف الوحيد الذي “بصمه” هارون محمد “بصماً” في الشباك الجوية في منتصف القسم الثاني من عمر اللقاء كافياً لإحداث الطمأنينة برجال “صلاح” الذين قاوموا ردّات فعل الصقور الجريحة التي استكانت للأمر الواقع مع “صفارة الختام” راضيةً “مرضية” بخامس الترتيب شراكة بالنقاط مع “الغريم” التقليدي (10) نقاط ومتخلّفة بالأهداف لهم (6) وعليهم (4) من ثلاثة انتصارات وهزيمة وتعادل.. وبالمقابل تقدّم أبناء الخابور “زاخو” نحو الأماكن المطمئنة بنقاطه الثمان التي جمعها من (فوزٍ) وحيد و(خمسة) تعادلات، له (4) وعليه (3) أهداف متقدّماً على الديوانية بفارق التسجيل..!

النفط يفرّط بالتقدّم أمام الديوانية
لم يستغل النفطيّون تقدّمهم بهدف “موسى عدنان” (دقيقة 8 لغاية الدقيقة 79) على المتحفّز والمنتشي بالفوز على الشرطة فريق الديوانية حين فرّطوا بكامل نقاط اللقاء، عندما سمحوا لأبناء “الدواوين” عن طريق لاعبهم “عبد الله خلف” فرضيّ وضيفه بأبغض الحلال “كروياً” والجلوس بالمقصورة السادسة بنقاطه التسع شراكة بالنقاط مع الشرطة ومتفوّقاً عليه بالأهداف.. سجّل (7) ومستقبلاً (4) أهداف.. أما الأحمر الديواني فإنه وصل للمركز التاسع بذات حصيلة النقاط التي جمعها المتقدّم عليه زاخو متخلفاً عنه بفارق الأهداف له (4) وعليه (4) جمعها من فوزين وتعادلين وخسارتين..!

الكناري حزين والغزلان تتضامن
تأجل لقاء صاحب المركز (11) الأصفر الكناري “الكرخ” والذي كان سيجمعه مع غزلان البادية “النجف” حتى أشعارٍ آخر نتيجة ما أصاب كرة الكرخ بالصميم عندما فارقوا مرغمين وقانعين بقضاء الله وقدره “مدرّبهم” الراحل عبد الكريم سلمان قبل ساعات من موعد المباراة ليتجمّد رصيد الكرخ عند (7) نقاط من خمس مباريات بفوزين وتعادلين وخسارة واحدة.. أما النجف المتضامن مع الكرخ والحزين هو الآخر مع أهل الكرة العراقية، وقف رصيده هو الآخر عند النقطة السابعة من خمسة لقاءات التي وضعته بالمركز الـ(15) بفوزين وتعادل واحد وخسارتين.. له من الأهداف (2) وعليه (4).. متشاركاً عدّة فرق تتقدمه أو تعقبه نفس رصيد النقاط..!

منار طه يحمي الحدود!
هذا وكسر فريق الحدود رتابة النتائج بالفوز على أمانة بغداد المبتهج بنصره الذي خطفه له حارسه سرهنك محسن بهدف حمى به “منار طه” الحدود من عثرات الزمان وقادم المباريات وواضعاً إياه بنقاطه السبع بالمركز الثاني عشر من فوزٍ و(4) حالات تعادل وهزيمة واحدة.. أما الأمانة فيحتاج إلى الكثير ليتجاوز المركز ألـ(16) بفوزين وأربع حالات خسارة وهو الوحيد الذي قال لا للـ(تعادلات).. مسجلاً (2) ومستقبلاً (6) كرات في شباكه..!

سفانة البصرة والخليج يقولون كفا
تمكّن “سفانة” البصرة والخليج “الميناء” تحسين نتائجهم وتسجيل فوزهم الثاني توالياً والذي كان على حساب جارهم ممثل أهالي “العمارة” نفط ميسان بهدفٍ وحيد جاء عن طريق المحترف الكاميروني “جونيور روستاند مباي” الذي جعل ملعب الفيحاء الخالي من الجماهير يطرب بالنتيجة التي أفرحت كل عشّاق الفريق الأزرق الناهض من عثرات ومصاعب، لا يداويها سوى تحقيق الانتصارات والزحف إلى الأمام للتواجد بين كبار المقدّمة.. بالمقابل لم يتحقق لـ”نفط ميسان” ما رغب به مدرّبهم وتسجيل العلامة الكاملة كما وعد وتكسّرت أمانيه على (مرساة) “السفانة” الذين يؤمنون بأن الكرة تعطي من يعطيها، فوقفوا مدافعين ومحافظين على هدفهم الذي جعلهم يجلسون بالمركز الرابع عشر خلف نفط ميسان وغيره من أصحاب النقاط ألـ(7) ولا يتخلّفون عنهم سوى بفارق الأهداف.. لنفط ميسان صاحب المركز (13) أربعة أهداف وعليه مثلها من فوزٍ و(4) تعادلات وخسارة والميناء له (4) وعليه (6) أهداف من فوزين وتعادل وثلاث خسارات..!

الصناعات يسلّم راية المؤخّرة
أما فريق الصناعات الكهربائية فأصر أن ينهي الجولة وهو يغادر للمركز الأخير مسلّماً الراية لفريق القاسم ومن كان فوقه “نفط البصرة” بالانتصار على الأخير بهدفٍ دون رد ليقف بالمركز (18) بالنقاط الخمس التي حصدها من فوز وتعادلين مسجّلاً (2) من الاهداف وعليه (8).. وتراجع نفط الجنوب سابقاً “نفط البصرة” حالياً إلى المركز ألـ(19) بثلاث نقاط من ثلاث تعادلات وثلاث هزائم محرزاً (4) وعليه سبعة أهداف..!

الفرق تتذمّر
أبدت عديد الفرق المشاركة بالدوري العراقي الممتاز امتعاضها من قرعة الدوري التي وحسب التصريحات التي خرجت منها وأفادت أنّ هناك أندية ظلمت وكان يجب اعتماد طريقة عادلة بزرع الفرق قبل إعمام الجدول وانطلاق المسابقة التي طوينا اليوم صفحتها السادسة التي غلّفت بالحزن الشديد على فقد الأحبة و”فرحات” (مخنوقة) للفائزين بالمباريات تم كبتها احتراماً للمشاعر…!!

رابط الموضوع..

https://www.alnahar.news/14592

شاهد أيضاً

مريكل وملكة السويد .. دروس مجانية

  كتب أحمد حسين ال جبر كنت قد كتبت سابقا عن النائب كارولين السويدية مقالا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *