الحشد الشعبي يرد على الخارجية الأمريكية بشأن التبعية الإيرانية وإعاقة استقرار العراق

متابعة/ الراي العام العراقي 

رد القيادي في الحشد الشعبي كمال الحسناوي، اليوم الخميس، على تصريحات وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، ديفيد هيل، التي قال فيها، إن “الحشد الشعبي المدعوم من إيران بأنه يقف عائقا أمام استقرار العراق”.

وقال الحسناوي، في تصريح صحفي ان  “الحشد الشعبي مؤسسة امنية عراقية، ليس لها أي دعم خارجي من أي جهة كانت، وأي دعم يتلقاه الحشد يأتي عن طريق الحكومة العراقية العراقية حصراً”.

وبين ان “الحشد الشعبي هو من عمل طيلة الفترة السابقة على استقرار العراق، وافشل كل مخططات الولايات المتحدة الامريكية، التي تريد بها عدم استقرار العراق وخلق أزمات ومشاكل على مختلف الاصعدة”.

وأضاف القيادي في الحشد الشعبي ان “الاتهامات الباطلة للولايات المتحدة الامريكية، تجاه الحشد ليست بجديدة، وهدفها خلط الأوراق ومحاولة تشويه صورة من افشل المخططات الامريكية في العراق”.

تعليق الحسناوي جاء على حديث هيل خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ، التي اكد فيها ايضاً أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بدأ باستعادة سيادة الدولة العراقية، مع الجهود المبذولة لمحاربة الفساد وضبط السلاح المنفلت بأيدي المليشيات.

وأضاف المسؤول الأميركي أن الشعب العراقي لديه طموحات بالحكم الديمقراطي، لكن الميليشيات تنفذ عمليات اغتيال وعنف طائفي وسرقة لموارد الدولة.

وحول الوجود العسكري الأمريكي في العراق، شدد وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، على أنه لمواجهة نفوذ إيران، والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.  

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يصادق على موازنة 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *