أخبار عاجلة

الحسين عليه السلام

 

كتب/ أحمد حسين ال جبر


هل تعلمون من هو الحسين ؟ هو مصباح الهدى وسفينة النجاة
الحسين قتيل كربلاء يوم عاشوراء ، ذلك الموعد بيننا كان في يوم الطفوف ، بدمه أضاء لنا ولكم وللجميع الطريق ، خشية من ظلام الدنيا والظلالة حين حكم الفاسدين ، هو من انتصر بدمه ورفع كلمة الحق من جديد ، دمه راية خفاقة في السماء على مر العصور ، هل تحهلون نسبه ام أنكم عن ذلك منحرفون ؟ جده النبي الخاتم الأمين ابوه علي أمير المؤمنين ، وفاطمة الزهراء امه بنت الصادق الأمين ، هو سيد شباب اهل الجنة حديث الرسول ، قتلوه شر قتلة ذبحوه قرب الفرات عطشان ، وكان بقتله ثورة على مر الزمان ضد الفاسدين ، كان يوم قتله فاصلا بين الحق وبين الناكثين بالعهود ، أنه الحسين كلمة الثبات على الحق ، خارج هو للإصلاح في أمة جده ، حمل كل مايعيد الأمة الإسلامية إلى الدين الرشيد ، لم يخرج أشرا ولا بطرا بل هو للإصلاح خارج ، نكروا عليه انه المصلح شراذمة القوم والعبيد
من بايعوا الباطل عمدا ولم ينفع النصح فيهم ولا الكلام المفيد
، ساروا على نهج الظلالة طامعين بالمكاسب ، نسوا في يوم القيامة العذاب عليهم واجب ، الحسين نبراس الشهادة فكره وهاجا لاينطفي ، لايضاهيه في النسب والشجاعة احد ، حفيد الرسول وابن الاتزع البطين دون بطنة ، صادق الوعد معه صافي النوايا شديد الثبات ، أمه الزهراء البتول كرامة الطهر والاخلاق
ابيه علي بطل الإسلام وهو الإيمان كله ، وجده من قال فيه حسين مني وانا من حسين ، احب الله من أحب حسينا
هدفه الإصلاح للناس ، قابلوه قتلا بالسيوف قلوبهم معه وسيوفهم عليه ، لم يكتفي القاتلين بقتله بل سحقوا صدره بالخيول ، سبوا عياله وداروا بهم من الكوفة إلى الشام ، ذلك هو الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام …

شاهد أيضاً

ادفوكات.. يدق ناقوس الخطر

  سعد رزاق الأعرجي مع اقتراب المهمة المصيرية والتي ستشكل علامة فارقة في سفر الرياضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *