البحرين تحارب منتخب العراق بالفقاعة الطبية

 

سعد رزاق الأعرجي

لم يكن منتخب البحرين يتوقع هذا السيناريو القاسي والذي حصل خلال أربع وعشرين ساعة وهو القادم منتشيا من انتصار كبير على متذيل المجموعة وبنتيجة كبيرة فأعتقد أن الطريق سالكة فاعتلاه الغرور ،، دخل هذا المنتخب بروح معنوية عالية وكله امل في تحقيق انتصار أو حتى نتيجة إيجابية تجعله في دائرة المنافسة ويكون رقما صعبا في المجموعة،، دخل المباراة ليواجه منتخب إيران الذي كان متعثرا بعض الشيء إذ خسر اثنين من أهم المواجهات الأولى أمام العراق والأخرى أمام البحرين.
كان منتخب البحرين يمني النفس بالفوز ليحقق الغاية المرجوة ويبتعد عن الحسابات المعقدة بتحقيقه النقطة الخامسة عشرة أو حتى التعادل والذي كان أيضا ضمن حسابات المدرب،، لكن لم يحصل لاهذا ولاذاك فخرجوا من مباراة إيران بهزيمة تعد ثقيلة قوامها ثلاثة أهداف، ومما زاد الطين بلة تحقيق العراق نتيجة إيجابية مع كمبوديا جعلته يرتقي المركز الأول، صدم المنتخب البحريني لمجريات هذا السيناريو وخرج أبناء (سوزا) من الملعب لم يصدقوا ماحدث.
هنا تعقدت الأمور بالنسبة للبحرين، فافاقوا من الصدمة ليجدوا أنفسهم في مأزق كبير قد يطيح بهم خارج أسوار التصفيات، إذ أصبح منتخبي العراق وإيران هما الأقرب لنيل بطاقتي التأهل، فايران ستواجه كمبوديا والعراق يقابل هونغ كونغ ونتيجة المباراتين هي التي ستحسم التأهل مبدئياً، وتبقى مباراة العراق مع إيران الفيصل بين صاحب المركز الأول والثاني في الخامس عشر من حزيران.
بدأت السلطات البحرينية تحارب المنتخب العراقي نفسيا للتأثير على معنوياته وجره للانفعال والتذمر والضغط النفسي بهدف عدم تحقيق نتيجة إيجابية في مباراته أمام هونغ كونغ يوم 6/11 /2021 الأمر الذي ينعش امال المنتخب البحريني من جديد، هذه الحرب بدأت بمنع لاعبي المنتخب العراقي من أداء تمارين الحديد الصباحية مع السماح للمنتخب الإيراني بذلك وكذلك منع لاعبي منتخبنا من الخروج من محل إقامتهم بحجة تطبيق (نظام الفقاعة) والذي يقصد به تطبيق إجراءات العزل الطبي المشدد والغاية من ذلك منع أفراد المنتخب من أداء وحدتهم التدريبية
بينما سمح لبقية المنتخبات أداء التمرينات.
هذا الأمر خطير جدا وهو بمثابة حرب معلنة ضد المنتخب ، فيجب عدم الانجرار وراء هكذا استفزازات والسعي من أجل الهدف المنشود.
أيها الإخوة في البحرين لماذا تطبق فقاعتكم علينا فقط، نحن عرب كما انتم ونلعب على ارضكم فهل هذه أصول الضيافة.
الثقة كل الثقة بمدربنا الهمام ولاعبينا الابطال بتحقيق الحلم وعدم التأثر بهذه الحرب القذرة.

شاهد أيضاً

المركز العالمي للسحر والشعوذة

  سعد رزاق الأعرجي تخيل عزيزي القارئ انك صحوت ذات يوم من الايام ومزاجك متعكرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *