الأغا: في رمضان .. احترسوا من تجاهل تدابير كورونا

 

زهير بن جمعة الغزال- الاحساء

شدد استشاري وأستاذ أمراض غدد الصماء والسكري بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة البروفيسور عبدالمعين عيد الأغا ، على ضرورة الاستمرار في التدابير الاحترازية في شهر رمضان المبارك والذي يتسم بروحانية خاصة ، إذ تزداد اللقاءات الاجتماعية بين الأهل والاقارب والأصدقاء.
وأضاف، أنه يجب أن يدرك كل أفراد المجتمع أن فيروس كورونا مازال مستمرًا ، وأننا مازلنا في مرحلة التحديات ، كما أن التطعيم لا يبرر تجاهل التدابير وخصوصًا في الشهر الفضيل ، فمرحلة ما بعد التطعيم تعد من أهم المراحل في محاصرة نشاط فيروس كورونا.

إرتداء الكمامة والتباعد:
وتابع: في رمضان ولخصوصية الشهر المبارك قد تزداد اللقاءات مع الآخرين وهو أمر طبيعي ولكنه في ذات الوقت يجب أن لا يشكل ذلك ثغرة لفيروس كورونا ، لذا فإنه من الضروري تطبيق الاشتراطات الصحية ومنها ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي؛ كإجراء وقائي واحترازي.

إنجاز اللقاح الوقائي:
ولفت البروفيسور الأغا إلى أن التوصل إلى لقاح وقائي يعد أكبر وأهم إنجاز تشهده البشرية لكون فيروس كورونا من الفيروسات القاتلة والشرسة إذ توفى بسببه (٢،٨) ملايين فرد إلى الآن ، فيما أصاب ١٣١ مليون واربعمائة وسبعين ألف شخص وهذه الأرقام فلكية ومفجعة، وبالتالي فإن وجود اللقاح حماية لسكان كوكب الأرض وقرب نهاية الفيروس؛ لذا يجب أن يكون كل فرد في المجتمع على وعي كبير وقدر أكبر من المسؤولية.

توعية أفراد المجتمع:
وتابع أن الجهات الصحية تبذل جهودًا كبيرة في توعية أفراد المجتمع وتحث على ضرورة أخذ التطعيم، فمن واجب أفراد المجتمع التعاون مع هذه الجهات في التقيد بالتدابير الصحية الاحترازية والمبادرة بأخذ التطعيم.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يصادق على موازنة 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *