إيذانًا ببداية شهر محرم الحرام : معالم الحزن تغطي قضاء تلعفر

تقرير أعده وصوره موفدنا :
عبدالله الشيباوي

شاركت العتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع هيئة المواكب الحسينية في قضاء تلعفر في رفع راية الإمام الحسين (عليه السلام ) رأية الحق لتعلن الحزن والمصاب على سيد الشهداء في تلعفر الآباء
و اكد الشيخ علي القرعاوي رئيس الوفد ومسؤول شعبة المدارس الدينية قائلا :
دأب المركز الثقافي غرب نينوى لشعبتنا في العتبة الحسينية المقدسة منذ وصوله الى قضاء تلعفر في نشر وإهداء رايات الإمام الحسين ( عليه السلام ) حيث تم رفع راية الحزن والسواد في القضاء والإعلان عن بدء شهر المصائب محرم الحرام
من جانبه اوضح الشيخ خليل العلياوي مسؤول المركز الثقافي : إن ما جرى للإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه الميامين، من قتْلٍ وسبْيٍ وانتهاكِ لحرمة رسول الله صلى الله عليه واله في يوم العاشر الذي تصدّى فيه الحقّ والإيمان لطغمة الكفر والعدوان، قد انتصرت فيه إرادة الدم على السيف، وأصبح يوم عاشوراء مناراً لكلّ المؤمنين، ولكلّ طالب حقٍّ على مدى العصور.
إنّ تبديل راية الحزن السوداء إيذاناً ببدء أحزان آل محمد على فجيعة قتل الحسين وأهل بيته، إنما يمثل انعطافة كبيرة للإصلاح في كلّ الميادين، وإنّ عاشوراء يمثل النبراس الذي غيّر وجه العالم الإسلامي الى التطلّع للحريّة، وعدم الرضوخ للظالمين، ولولا هذه المبادئ العظيمة لثورة الحسين لما طُردت عصابات الكفر عصابات داعش من أرض العراق وإنّ مبادئ الحسين ونهضته أصبحت دستور للتصدّي لكلّ قوى الاستكبار والديكتاتوريّة، وتخشاها كلّ القوى الطاغوتيّة في العالم”.

شاهد أيضاً

*مشيدا بشجاعة أعضاء فريق البحرين التابع للحرس الوطني* *السيسي البوعينين: رسالة حُب وسلام ملكية حملتها البحرين لأعلى قمة في العالم*

  الاحساء /زهير بن جمعه الغزال أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني المهندس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *