أخبار عاجلة

إدارة نادي الديوانية توضح أسباب إقالة مدرب الفريق حازم صالح من مهمته قبيل انطلاق مسابقة الدوري الممتاز بخمسة أيام

 

بسم الله الرحمن الرحيم
(لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا)
تعقيبا على البيان الصادر من رابطة المدربين الشباب اود ان اوضح النقاط الاتية
١.اثني على روح التعاطف من قبلكم اتجاه احد مدربيكم فيما اذا كان حقا منتميا لهذه الرابطة او يستدل مكانها
٢.كثر الحديث عن اسباب اقالة الكابتن حازم صالح وبفترة ماقبل انطلاق المنافسة بخمسة ايام والرابطة تعلم جيدا انها ليست الاولى التي تحدث في عالم المستديره وليست الاخيرة فهناك عدد كبير من المدربين على مستوى المنتخبات اقيلوا في فتره اقل من هذه الفترة فلماذا هذا الضجيج والاستغراب فمصلحة النادي فوق كل الاعتبارات
٣.ان كان هناك حق مشروع للكابتن حازم فلن يضيع اطلاقا فهو لم يرتبط بعقد رسمي تقاضى راتبه وستصرف له مستحقاته ان وجدت
٤. كان الاحرى بالرابطة ان تستعين بمساعد المدرب سعيد محسن او اي لاعب تختاره لتستعلم الاسباب الحقيقية وراء الاقاله
٥.اود ان اؤكد لكم بعض النقاط التي استعلمتها عن بعد وعن قرب فخلال تواجدي والسيد رئيس النادي مع اللاعبين الاجانب والمغتربين في فندق بابل كانت تصل اخبار من خلال تواجد شخصيات ادارية سابقة وحالية في النادي تؤكد سوء البداية التي انطلق فيها المدرب بداية الموسم حيث بداء بالاختبارات لاكثر من ٤٠ لاعبا واستخدم نظام المباراة مما تسبب بأصابة عدد من اللاعبين لقلت اللياقة التي كان احرى بالمدرب ان يشخص قدرات اللاعبين بشتى الطرق قبل الانطلاق الرسمي بدلا مما يصل الحد ان يخوض مباريات تمتد لثلاثة اشواط
٦.وللاسف الشديد كانت تصل اخبار تؤكد ضعفه الاداري بالسيطرة على وقت التدريب الذي يأخذ تدخلات وقطع اوقات التدريب وتدخل كما يقال حتى المنسق الاعلامي وهذا مبدئيا يعتبر ضعف في القيادة مرفوض
٧.كان هناك اصرار كبير على اقالته قبل شهر من الان للاسباب الواردة اعلاه وتم اللقاء بالمدرب حكيم شاكر وتم الاتفاق المبدئي الا ان رئيس النادي والادارة فضلا منحه فرصة على ان يتابع في معسكر بغداد والقاهرة
٨. في معسكر بغداد تابعت المدرب شخصيا ومع اني طيلت خبرة السنوات الطوال ومتابعتي لتدريبات المنتخبات والاندية التي ارافقها وجدت ان المدرب لم يكلف نفسه باجراء وحدة تدريبية تعتمد على التكتيك والمهام الفردية والجماعية الخططية اطلاقا ومع انه خاض ثلاث مباريات لم اجد يوما اختياره للتشكيلة وشرح خطة اللعب امام الفريق المنافس
٩.كان الاحرى به ان يستفاد من زميل له كمستشار فني ويأخذ بتوجيهاته الا انه للاسف رفض كليا تواجد المستشار او الاستعانه بأي ملاحظة
١٠ .في معسكر مصر بقي الحال على ماهو عليه وقت اطول لمدرب اللياقه عدم وجود تدريبات جماعية وفردية خططية وفي كل مباراة لم تسبق بأي محاضرة او تشكيل رغم اعتماده على زج كل اللاعبين..ولو كنت بدلا عنه لاعترضت اعتراضا شديدا على اقامت مباراتين متتاليتين قبل لقاء منتخب شباب مصر المهم او ان اخوض المباراة الثانية بالبدلاء للوقوف على جاهزيتهم بدلا من زج الاساسيين وتعرض الاسباني ايزاك باديلا للاصابة
١١.كان الاحرى بالمدرب ان يضع ويختار التشكيل المناسب قبل لقاء منتخب شباب مصر ويوجه اللاعبين واجراء وحدة تدريبية خفيفة تعتمد على خطته التكتيكية وملاحظاته للاعبين واجراء محاضرة كما هو معهود الا ان ذلك للاسف لم يحدث اطلاقا ودخل الفريق المباراة وادى الجميع المباراة بروح اندفاعية لا خططية
١٢.فيما يخص المغتربين للاسف الشديد لم يتعامل معهم اولا تعاملا ابويا وانسانيا كونهم قادمين من بلاد الغربة وتغير الحال عليهم نفسيا واداريا الا انه يبدو كان ممتعظا من طريقة وجهت استخدامهم فحكم عليهم من خلال زجهم في مباراة واحدة وربما لنصف ساعة وهي غير كافية للحكم على لاعب يحتاج تواجده اياما للتطبيع
١٣.الخلاصة ادارة نادي الديوانية لم تظلم المدرب حازم بل هو من ظلم نفسه بعد منحه الفرصة لتغير واقع الحال والادارة وصلت بعد معسكر مصر الى قناعة تامة بعدم الجدوى من تواجده مع .الفريق وهو حق مشروع
للاطلاع مع فائق الشكر والتقدير
علي لفتة
المستشار الاعلامي لنادي الديوانية

شاهد أيضاً

وقفة مع البطل محمد علي هادي لاعب المنتخب العراقي ونادي امام المتقين بالجودو : جودو كربلاء بخير والدليل عدد اللاعبين منها في المنتخبات الوطنية !!

  حسن عداي / مدير التحرير لعبة الجودو في محافظة كربلاء المقدسة لها حكاية غريبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *