أكبر عملية إستسلام للدواعش قرب الحدود العراقية – السورية

سلم مئات الارهابيين من عصابات داعش أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية {قسد} في قرية هجين شرقي سوريا القريبة من الحدود العراقية.
وقال قائد الحشد العشائري في المنطقة الغريبة بمحافظة الأنبار، الشيخ قطري سمرمد العبيدي ان “أكثر من ٤٥٠ عنصراً من داعش استسلموا أمام قوات سورية الديمقراطية {قسد} في قضاء هجين السورية القريبة من الحدود العراقية”.
وكانت قوات سورية الديمقراطية {قسد} المدعومة من الولايات المتحدة سيطرت، اليوم الجمعة، بشكل كامل، على بلدة هجين أكبر معاقل داعش الارهابي في آخر جيوبه بدير الزور شمال شرقي سورية، بعد معارك عنيفة أسفرت عن دمار معظم أجزاء البلدة.
وبات داعش محاصراً في مساحة ضيقة، تبلغ أقل من ثمانين كيلومتراً مربعاً، تمتد بشكل طولي مع مجرى نهر الفرات؛ من قرية البوخاطر وقرية أبوحسن شرقي هجين، وحتى الحدود السورية العراقية، والتي تفصله عنها قوات “قسد” العربية الكردية.
وينتشر داعش على عرض قرابة خمسة كيلومترات، شرقي نهر الفرات بشمال البوكمال، وتحاصره من الشمال {قسد}، ومن الجنوب قوات الجيش السوري.

شاهد أيضاً

*والد مدمن متعافي: شرطة أبوظبي منحت أبني فرصة الحياة من جديد

  أبوظبي /زهير بن جمعه الغزال قدم والد أحد المدمنين المتعافين الشكر والتقدير إلى شرطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *