أخبار عاجلة

(أبل) تقود مبيعات عام 2020 للهواتف الذكية !

احمد عاصم

جرت العادة ان نرى شركة ( أبل ) الامريكية متصدرة في قوائم الارباح دائماً بسبب اسعار اجهزتها المرتفعة دون تسجيل حضور فعال في قوائم المبيعات بسبب سياسة المنافسين السعرية لكن الامر لم يدوم طويلاً !!
فبعد اعلان ابل عن سلسلة الـ ( Xs واخيه الاكبر Xs MAX ) رافقهم مولود جديد كان لأبل غاية من اطلاقه الا وهي جذب المزيد من المستخدمين و بالفعل كان هاتف (XR) الذي وصفته الشركة بالاقتصادي بمثابة المنقذ اذ عصف بالشركة للأعالي و نهض بمبيعاتها و درّ عليها بأرباح وفيرة و تصدر قائمة اكثر الاجهزة مبيعاً عام 2018 مما دفع الشركة للأهتمام و التركيز على هذه الفئة التي باتت لا تقل اهمية بل تنافس الأجهزة الرائدة التي تطلقها ابل .
وبعد الاعلان عن سلسلة الايفون 11 استلم الراية عن اخيه (XR) لكن مع تحسينات ملحوظة كانت تخطف الانظار و الاموال على حد سواء .
وعلى خلفية تقرير كانت قد اعدته شركة (Omdia) المتخصصة في التغطية العالمية للأتصالات و الاعلام والتكنولوجيا ، ان ( iPhone 11) كان قد سجل اعلى معدل شحنات على مستوى العالم في النصف الاول من عام 2020 الجاري ، مع اصدارات اخرى لأبل …
وتشير ابحاث (Omdia) ان شركة ابل تمكنت من شحن قرابة 37.7 مليون وحدة من هاتف ايفون 11 خلال العام الجاري اي بزيادة بلغت الـ 10.8 ملايين وحدة عن ما حققه الاصدار السابق (XR) في العام المنصرم .
و من الجدير بالملاحظة ان انتشار فايروس كورونا المستجد لم يثني ابل عن عزمها بتحقيق اقوى المبيعات ويرجع الفضل للتحسينات التي ضمنتها في اجهزتها الاخيرة من سلسلة الايفون 11 ، كذلك انخفاض سعر الايفون 11 بحدود الـ 50 دولاراً عن سابقه كان بمثابة الحافز القوي لشراءه خصوصاً مع التحسينات التي تضمنها كما ذكرنا انفاً .
و ظهرت طرازات الايفون الاخرى في مراكز متفاوته ضمن قائمة العشرة الاولى وابرزها كان : ( SE الجيل الثاني في المركز الخامس ، Xr اصدار قبل عامين في المركز السادس ، 11Pro Max في المركز السابع واخيراً وليس اخراً 11pro في ختام القائمة محققاً المركز العاشر .
وما يثير الدهشة اختفاء اجهزة هواوي الصينية من القائمة و بعض من اجهزة سامسونج الرائدة !! ما هو السبب برأيك ؟؟؟

شاهد أيضاً

وحدة الحماية الاسرية بالأحساء تكرم زميلنا زهير الغزال

الراي العام العراقي كرمت وحدة الحماية الاسرية بمحافظة الأحساء الزميل الإعلامي – زهير بن جمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *