(آودي) الألمانية تدخل عالم السيارات الكهربائية بتكنولوجيا جديدة !

 

 

متابعة / احمد عاصم

 

منذ اختراع السيارات كانت كبرى الشركات المصنعة قد صبت مجهودها في تقديم هذا الاختراع لخدمة المستخدم اذ لا يخلو اليوم اي منزل من السيارة بعد ما كانت صعبة المنال لثمنها المرتفع بالنسبة للشخص العادي … و قدمت كبرى شركات التصنيع عدة نماذج اولية لتتفاخر بها امام المنافسين و نتيجة لهذا فقد تعدد قلب السيارة و اساس عملها الا و هو المحرك اذ ظهر لدينا محرك الديزل والبنزين و المحرك البخاري و المحرك الكهربائي . وبعد الاعتماد على محركات الديزل و البنزين لعدة سنين يتجه العالم اليوم نحو المحركات الكهربائية التي شهدت تطوراً ملحوظاً في السنين الاخيرة لما لها من دور بتقليل التلوث الهوائي الذي تولده المحركات الاخرى المعتمدة على حرق الوقود و لسهولة تزويدها بالطاقة اذ يمكن للمستخدم شحن السيارة من البيت مثل اي جهاز ذكي يستخدمه ! و نتيجة للتطور المستمر تطل علينا اليوم الصانعة الالمانية Audi بسيارة كهربائية بمفهوم مختلف اذ تعمل على اختبار وتطوير سيارة كهربائية مدمجة فيها الواح شمسية لتسهيل عملية شحنها خلال سيرها اثناء النهار . ليس هذا وحسب انما كشفت عن ميزة اخرى قيد الاختبار تستهدف فيها المنازل التي تحتوي على الواح للطاقة الشمسية اذ يمكن صاحب المنزل بتخزين الطاقة الفائضة المتولدة من الالواح التي في المنزل داخل حزمة بطارية السيارة واعادة استخدامها عند الحاجة سواء لتزويد المنزل عند نفاذ طاقته او لتزويد السيارة بالطاقة ! تذكرنا هذه الميزة بأستخدام الهواتف الذكية لميزة مشابهة تحت اسم “الشحن العكسي” اذ يمكن للمستخدم شحن الملحقات الصغيرة مثل السماعات اللاسلكية او الساعة الذكية من خلال هاتفه لاسلكياً . و اوضحت الشركة ان هذه الميزة طور الاختبار و التطوير دون افصاحها عن متى توفرها في سياراتها القادمة . من الجيد رؤية الشركات العملاقة تدخل حلبة المنافسة في سبيل تطوير عالم السيارات الكهربائية لأن ذلك من شأنه ان يذلل للمستخدم عقبة السعر المرتفع لأن السيارات الكهربائية احدى اهم الركائز التكنولوجية للعالم الحديث

شاهد أيضاً

حفل معايدة عيد الفطر لمقيمات حماية الدمام

  الاحساء /زهير بن جمعه الغزال نظمت وحدة الحماية الاجتماعية بالدمام تحت إشراف و تنسيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *